الحالة
موضوع مغلق

SLIM SHADY

عضوية الشرف
التسجيل
2/12/03
المشاركات
7,162
الإعجابات
191
العمر
32
الإقامة
Damascus
#1
تواصلت المفاجأت في الموسم الجديد من الدوري الأسباني لكرة القدم اليوم السبت بعد سقوط برشلونة في كمين ضيفه راسينج سانتاندر وتعادله معه 1/1 في المرحلة الثانية من المسابقة التي شهدت فوز بلد الوليد بعشرة لاعبين على ضيفه أتليتكو مدريد 2/1 .

واستحق برشلونة تحقيق الفوز ولكن افتقد الدقة اللازمة في خط الهجوم مثلما حدث معه في المباراة الأولى أمام نومانسيا.

وتقدم النجم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي بهدف لبرشلونة في الدقيقة 71 من ضربة جزاء قبل أن ينجح يوناثان بيريرا في إدراك التعادل لسانتاندر بعدها بست دقائق.

وهذه هي البداية الأسوأ لبرشلونة في الدوري الأسباني منذ عام 1973 حيث حصل الفريق على نقطة واحدة من مباراتين وبدأت الضغوط تزداد على المدرب الجديد للفريق جوسيب جوارديولا.

وقال الكاميروني صامويل إيتو مهاجم برشلونة "كان أمرا لا يصدق ألا نحقق الفوز اليوم".

ووقف اللاعبون دقيقة حداد قبل المباراة حدادا على خوان سيجارا قائد الفريق في حقبة الخمسينات والذي توفى الأسبوع الماضي.

وزاد جوارديولا من دهشة جماهير الفريق بعد إشراكه للصاعدبن بيدرو دومينيجز وسيرجي بيسكويتس بدلا من ميسي والمهاجم الفرنسي المخضرم تييري هنري.

وكاد برشلونة أن يتقدم بهدف في بداية الشوط الثاني عندما حرمت العارض البرازيلي دانييل الفيس من تسجيل هدف محقق للفريق قبل يتغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء واضحة لأندريس أنيستا.


وحصل برشلونة أخيرا على ضربة جزاء في الدقيقة 70 بعدما لمست الكرة يد كريستيان فرنانديز داخل منطقة الجزاء.

وتقدم ميسي لتسديد ضربة الجزاء وأحرز منها هدف التقدم لفريقه ، وتخلى سانتاندر عن حذره الدفاعي بعد الهدف ، وفي الدقيقة 77 أسكت بيريرا ألسنة جماهير برشلونة التي احتشدت في استاد "كامب نو" لمؤازرة فريقها بعدما سجل هدف التعادل لفريقه من متابعة للضربة الحرة المباشرة التي سددها زميله إزيكييل جاراي.

وكاد بيريرا أن يسجل مجددا للفريق الضيف بعدما اتيحت له فرصتين خطيرتين ولكنه لم ينجح في ترجمه هذه الفرص لأهداف لتنتهي المباراة بتعادل الفريقين 1/1 .

وقضي أتليتكو مدريد وقتا عصيبا على ملعب بلد الوليد نظرا لغياب العديد من اللاعبين الأساسيين للفريق بعد مشاركتهم مع المنتخب الأسباني في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم.

وتقدم المخضرم فيفار دورادو بهدف لبلد الوليد بعد مرور أربع دقائق فقط من بداية المباراة .

وشهدت الدقيقة 20 طرد المدافع بيدرو لوبيز من صفوف بلد الوليد ولكن رغم النقص العددي أضاف خافيير باراخا الهدف الثاني لأصحاب الأرض من ضربة جزاء.

وشارك النجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو من على مقاعد البدلاء وأحرز الهدف الوحيد لأتليتكو في الدقيقة 55 .







































تحياتي
 

toto gaml

عضو محترف
التسجيل
24/2/07
المشاركات
537
الإعجابات
151
#2
شكرا على الاخبار يا غالى
نتمنى التوفيق لنادى بلد الوليد
فى الدورى الاسبانى ان شا الله
يكون منافس حقيقى للكبار كالريال
والبــــــــــــــــارســـــــــــــــــــــــــــــــا
 

SLIM SHADY

عضوية الشرف
التسجيل
2/12/03
المشاركات
7,162
الإعجابات
191
العمر
32
الإقامة
Damascus
#3
منور أخي جمل


















تحياتي
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى