الحالة
موضوع مغلق

starlight

عضـو
#1
[c][/c]



[c]الفرق بين الناصح والمؤنب

قال ابن القيم رحمه الله

الفرق بين النصيحة والتأنيب
أن النصيحة إحسان إلى من تنصحه ، بصورة الرحمة له ، والشفقة عليه ،
فهو إحسان محض يصدر عن رحمة ورقة ، ومراد الناصح بها :
وجه الله ورضاه ، والإحسان إلى خلقه ، فيتلطف في بذلها غاية التلطف ،
ويحتمل أذى المنصوح ولائمته ، ويعامله معاملة الطبيب العالم المشفق على
المريض المشبع مرضا ، وهو يحتمل سوء خلقه وشراسته ونفرته ، ويتلطف
في وصول الدواء اليه بكل ممكن فهذا شأن الناصح .



وأما التأنيب فالقصده منه التعيير والاهانة ، وذم من أنبه ، وشتمه في صورة ناصح مشفق .
ومن الفروق بين الناصح والمؤنب ان الناصح لا يعاديك اذا لم تقبل نصيحته ،
قال لك : قد وقع أجري على الله ، قبلت أو لم تقبل ، ويدعو لك بظهر الغيب ،
ولا يذكر عيوبك ، ولا يبينها للناس ، والمؤنب عكس ذلك .
[/c]
 

Amr EL Zaman

مشرفه سابقه
#2
لك جزيل الشكر والتقدير starlight موضوع اكثر من رائع تحياتي لك
 

مسافر

عضـو
#3
و النصح أقرب الى الحسنى.. و الى اللين و الرفق.. مما يجعل المتلقي يصغي اليه..

أما التأنيب ففيه من الفلظة و الشدة.. ما يجعله منفرا .. حتى لو كان محتواه صحيحا..

مشكور أخوي Starlight على الموضوع الرائع.. كروعة قلمك..
 

starlight

عضـو
#4
الاخت الفاضله قمر الزمان..
أشكرك على مرورك و حضورك المميز دائما..تحياتي لكي

أخي الفاضل مسافر..
سرني مرورك الكريم و كلماتك الرائعه...تقبل خالص تحياتي:)
 

starlight

عضـو
#5
أخي الفاضل الجسمي..
أشكرك على مرورك الكريم و كلماتك الجميله كا جميل خلقك...
تقبل خالص تحياتي...
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى