الحالة
موضوع مغلق

إبن القيم

عضو جديد
#1
:

أحببت أيها الإخوة أن يكون أول موضوع لي هو هذا المسلسل الخطير الذي طرأ على مجتمعاتنا ألا وهو مسلسل مهند ونور وإليكم الموضوع....

إعداد: ذياب عبدالكرم
مجلة الفرقان العدد501
الإثنين 3 شعبان 1429 الموافق 4/8/2008



المسلسلات التركية المدبلجة ( تغرق شبابنا في مستنقعات الرذيله )


مرت سنوات حتى نسي العالم العربي المسلسلات المكسيكية المدبلجه للعربية , ثم ما لبثت ان ظهرت لنا صرعة المسلسلات التركية المدبلجه لتدس السم في العسل وتناقش قضايا الحب وقيم الأسرة والمجتمع ومشكلات البطالة
والفقر والطمع كما في مسلسل ( سنوات الضياع ) , فقد انتشرت في الآونة الأخيرة بعض المسلسلات المدبلجه وبالذات المسمى (نور) الذي سلب عقول الكثير من الشباب ويأتي هذا المسلسل ليقتل ما تبقى من الأخلاق والقيم
الإسلامية.

آثار مسلسل نور


منذ بدا عرض المسلسل تتناقل وسائل الإعلام العربية حوادث الطلاق والخلافات الزوجية التي وقعت في غير دولة عربية بسبب غيرة الأزواج من بطل المسلسل وإليكم بعض هذه الآثار:

1- زوجة تقول لزوجها... يا ليتني انعم بليلة واحدة في سرير البطل ..!!! تربط لسان الزوج ولم ينطق إلا بكلمة الطلاق
2- استعدادات واسعة في المملكة الأردنية لاستضافة بطلي المسلسل التركي .

3- مواطن أردني يقدم على طلاق زوجته لوضعها صورة البطل على هاتفها (الموبايل) فدبت الغيرة في قلبه

4- ((نور)) و ((مهند)) حديث الناس في العراق !!

5- غدارة الأحوال المدنية بمنطقة الرياض تسجل في الشهور الأخيرة ما يقارب حوالي 700 طفله باسم لميس.

6- أردني يوسع زوجته ضربا بسبب بطل المسلسل التركي .


حقيقة بطل المسلسل


نشرت صحيفة (الشروق اليومي) الجزائرية تحت عنوان: (مهند الذي سحر قلوب المراهقات كان احد نجوم مجلة إباحية فرنسية تدعو للمثلية الجنسية وهو لا يحب النساء )
وقالت الصحيفة إنه ( البطل يُعد من اكبر نجوم المجلات الإباحية التي تروج للمثلية الجنسية , حيث تصدر أكبر هذه المجلات في باريس وأوربا ) .
كما أن فشله في تركيا يعود لتاريخه المرتبط بالإباحية ودعمه للشذوذ حيث يصنف مسلسل (نور) في تركيا على انه من مسلسلات الدرجة الثالثة .
ومع ذلك فبعض القنوات والصحف العربية تمادت في تقديم الممثل التركي الذي يقوم بدور البطل على انه أحدث أزمة في بيت عربي بل صورت تلك الوسائل الإعلامية العربيات على أنهن ( ساذجات ومنحلات وواقعات في حبه).


مفاهيم خطير


ولعل من أخطر المفاهيم التي تبثها مثل تلك المسلسلات ما يلي :

1- تشجيع العلاقات المحرمه القائمة على الصداقات والزنا واختلاط الأنساب وقبول ذلك في الأسرة الواحدة
2- ممارسة الإجهاض التي تحرمة كل الشرائع السماوية .

3- نشر ثقافة العري والأزياء الغربية وتعاطي الخمور والمسكرات .

4- تشجيع النساء للتمرد على أزواجهن وجعل القوامة في أيديهن .


فتوى حاسمه


من جانبه وصف مفتى عام المملكة العربية السعودية الشيخ / عبدالعزيز آل الشيخ مسلسل (نور) التركي الذي تبثه قناة (mbc) بأنه مسلسل : ( منحط منحل وأي محطة تبثه تكون قد أعلنت الحرب على الله ورسوله وقال آل الشيخ في فتواه التي نشرت ردا على سؤال حول حكم مشاهدة المسلسل التركي : ( هذا المسلسل قرأنا عنه في اللجنه قراءة تفصيلية وبحسب ما قرأنا وسمعنا فإنه مسلسل إجرامي خبيث ضال ضار مؤذ مفسد ) وأضاف : ( لا يجوز النظر إليه ولا مشاهدته فهو فيه من الشر والبلاء وهدم الأخلاق ومحاربة الفضائل ) وأكد آل الشيخ أن المسلسل ( يدعو إلى الرذيله ويحبذها وينصرها ويؤيدها وينشر أسبابها ) ووجه آل الشيخ دعوته للشباب بألا يستجيبوا للدعوات التي تهدف إلى إفساد قيمهم وأخلاقهم وإبعادهم عن المنهج المستقيم قائلا : إن عليهم أن تقوى الله وشكر الله على نعمه والالتزام بالطريق المستقيم .


مضيعة للأوقات


ومن أعظم مخاطر تلك المسلسلات فضلا عن مخاطرها التي تهدد الأسرة المسلمة وقيمها وأخلاقها أنها ملهاة عن ذكر الله , وفيها ضياع للأوقات والأعمار التي سنحاسب عليها يوم القيامه .
وقد سئل الشيخ صالح بن فوزان الفوزان – عضو هيئة كبار العلماء – حفظه الله:

· ما حكم مشاهدة المسلسلات التي تذاع بالتلفزيون ؟

فأجاب الشيخ صالح بن فوزان الفوزان ـ حفظه الله ـ : على المسلم أن يحفظ وقته فيما يفيده وينفعه في دنياه وأخرته , لأنه مسئول عن هذا الوقت الذي يقضيه , بماذا أستغله ؟
قال تعالى : ( أولم نعمركم ما يتذكر فيه من تذكر ) ( فاطر : أيه 37) وفي الحديث ( أن المرء يسأل عن عمره فيما أفناه .........) ومشاهدة المسلسلات ضياع للوقت فلا ينبغي للمسلم الإنشغال بها وإذا كانت المسلسلات تشتمل على منكرات فمشاهدتها حراااااااام وذلك مثل النساء السافرات والمتبرجات ومثل الموسيقى والأغاني ومثل المسلسلات التي تحمل أفكارا فاسدة تخل بالدين والأخلاق ومثل المسلسلات التي تشتمل على مشاهد ماجنة تفسد الأخلاق , فهذه الأنواع من المسلسلات لا تجوز مشاهدتها .


رأي التربويين



يرى الدكتور أكرم عثمان (أستاذ علم النفس) أن الإقبال على النوعية الجديدة من المسلسلات المدبلجه يعكس ضعف الوازع الديني والخواء الفكري وغياب الرقابة الأسرية محذرا من مخاطر الانجراف وراء قيم التغريب والتقليد الأعمى للفكر الغربي .
ويرى التربوي محمد غنيم : أن البرامج والمسلسلات التي تحمل شحنات من صور ومشاهد الحياة الغربية تنعكس بضرر بالغ على الأبناء في ظل انعدام قدرة ولي الأمر على الرقابة بعد ثورة وسائل الاتصال والإنترنت والفضائيات التي حولت العالم إلى قرية صغيرة ولم يعد بالمكان كما كان في سنوات خلت فرض رقابه محكمة على ما يشاهد ويعرض لأبنائنا .


انتهى



اختصار مع تصرف يسير: إبن القيم
masq8@windowslive.com

طباعة: njmq8
njmq8@windowslive.com
 

يسعد صباحك

عضوية الشرف
#2
جزاك الله خير اخي الحبيب
والله ياخي اصبحنا في زمن نسأل الله العفو والعافيه بس
بصراحه مدري وش اقولك ومن وين أبدأ ومن وين انتهي
نسأل الله السلامه لنا ولكم ولجميع المسلمين والمسلمات
 
khaled helal

khaled helal

عضوية الشرف
#3
باركـ الله فيكـ أخى الحبيب,,,,بالفعل أصبحنا فى زمن القصعة كما أخبرنا الحبيب المصطفى
ان الامم سوف تتكالب علينا كما تتكالب الاكلة على قصعتها قالوا أأمن قلة نحن يارسول الله,,,قال لا ولكنكم كثير
كغثاء السيل,,,أهذا هو الحال,,يدمروننا من خلال الاعلام ويدوسون سمومهم بطرق ملتوية وييعقدوا المؤتمرات
ويفرضوا علينا القوانين التى تحث الشباب على الرزيلة من ضمنها قانون الطفل وماخفى كان أعظم لايسعنى ان اخوض فى تفاصيل أكثر ولكن اقول الله المستعان,,,,وفقنا الله واياكم الى مايحب ويرضى,,
 

إبن القيم

عضو جديد
#5
يعطيكم العافية على الردود الحلوة والشكر موصول
 

محـ 2008 ـمد

عضو مشارك
#6
الله يعطيك العافية ...


والله كلامك صحيح ...

والك مني أجمل تحية...
 

احمد الوزير

عضو جديد
#7
بارك الله فيك
للاسف الشديد
ان معظم ما يعرض على الفضائيات
يجسد حياه الانحلال والفساد
على انها حياه صحيحه
ويوجد الكثير من الناس من يقتنع بها
وللاسف الشديد يعمل برايهم


ويسمون من يقوم على هذه الاعمال ابطالا

اذا فماذا بقى لعمر بن الخطاب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

حسبى الله ونعم الوكيل
 

جمال الحبيب

عضو مشارك
#8
حقيقة أنا مع آرائكم كلها وجهات نظر وهي تعكس الحقيقة ولكن للأسف حتى برامجنا ومسلسلاتنا العربية لاتخلوا من هذه المظاهر فالكل سواء
 

إبن القيم

عضو جديد
#9
صدقت يا أخ جمال فكل المسلسلات فاسدة وبعضها أخطر من بعض كما في هذا المسلسل التركي

والشكر للجميع على الردود ونسأل الله أن تعم الفائدة فيما بيننا....
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى