الحالة
موضوع مغلق

العلم سلاحي

عضو محترف
#1
كلمة الحصن تعني في العربية: الموضع المنيع وتعني أيضا القلعة، فالقلعة هي الحصن المنيع، وكل الفرق بينهما أن الحصن يكون قلعة إذا كان في مدينة يحرسها ويحميها أو كان به أو حوله سكان يخدمون حراس الحصن. والحصن عادة يكون في موضع الخلاء وليس به مدنيون.
وقد عرفت شعوب العالم القديم والوسيط الحصون والقلاع، فقد دعت إلى إنشائها ظروف الحياة التي يكثر فيها القتال وينتشر الغزو والإغارة. وكان يراعى في اختيار موضع الحصون والقلاع عدة شروط أهمها العلو للتحكم في الأراضي المحيطة بها. وقد انتشرت القلاع والحصون في بلاد اليونان والرومان والفرس والهند ومصر في العالم القديم ثم انتشرت من بعد في أقاليم ودول العالم الإسلامي في العصور الوسطى وشيدها المسلمون غالبا في القمم المرتفعة المطلة على الوديان والأنهار، ولا تزال آثار الحصون الإسلامية الكثيرة باقية. ومن بينها حصن كعب بالقرب من المدينة، وحصن مسليمة بأرض الجزيرة، وحصن منصور غربي الفرات بالقرب من مدينة ملطية، وحصن كيفا في بلاد الكرد، وحصن طالب بشمال العراق، وحصن الغراب باليمن، وحصن العقاب بالقرب من مدينة جيان بالأندلس وهو الذي جرت عنده الموقعة الحربية الشهيرة بين الموحدين والأسبان عام 609هـ12م، وحصن مدينة بعلبك


وقد عرف طراز القلاع الحصون في العالم العربي في أيام الأيوبيين في سوريا ومصر فشيدت قلعة حلب عام 568هـ /1172 م، وشيدت قلعة الجبل عام 572هـ /1176 م، ومن أشهر القلاع والحصون الإسلامية الضخمة حصون عكا بالشام. وقد وصل بناء الحصون أزهى مراحله في القرن السابع الهجري / السادس عشر الميلادي، وكانت الحصون والقلاع الإسلامية مزيجا من العناصر المعمارية الفارسية واليونانية والرومانية والعربية جمعت كل الخبرات السابقة في تشييد الحصون وأضافت إليها.

وقد شيد الصليبيون أو جددوا في الشام وبخاصة بالقرب من السواحل وفي شمال العراق عددا من القلاع والحصون الكبيرة في القرن السادس الهجري / السادس عشر الميلادي إثر غزوهم لبلاد الشام وشمال العراق، ومن بينها قلاع: سفينة وصيدا وبيفور ومرقب والرها وصهيون وأيضا حصن الأكراد الذي أسموه بعد تجديده حصن الفرسان وغيرها من الحصون، وقد أدخل الصليبيون عدة عناصر جديدة في تشييدهم أو تجديدهم لهذه القلاع والحصون تتفق مع اعتباراتهم العسكرية كقوات غزو في أراض غريبة، ومن أهم هذه العناصر المعمارية الأبراج الجانبية المستديرة الشاهقة.
ومن بعد العرب انتشرت القلاع في أوربا وقد شيدها الغربيون في القمم المرتفعة المطلة على الوديان، أو فوق تلال صناعية بهذه الوديان كما شيدوها على قمم المرتفعات المطلة على وديان الأنهار مثل نهر الراين. وكانت تحيط بهذه القلاع عادة خنادق ملأى بالماء تمد فوقها جسور خشبية للعبور عليها وترفع بالبكر والحبال ولإغلاق الحصن بهذه الجسور عند الخطر. وقد أكثر الإنجليز والفرنسيون من بناء هذه القلاع. وفي إنجلترا ظهر أول تطور في بناء القلعة في برج لندن الشهير.
تحياتي
 

القمر

الوسـام الماسـي
#2
شكرا على المعلومة

لك مني خالص التحية والتقدير
القمر
 

abcman

عضوية الشرف
#3
معلومات طيبة
شكراً أخي الحبيب
 

العلم سلاحي

عضو محترف
#5
شكرا جزيلا لكم زملائي الكرام على المرور الكريم و الله لا يحرمنا من اطلا لاتكم الكريمة تحياتي و تقديري
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى