الحالة
موضوع مغلق

طائر الشفق

عضو مشارك
#21
بارك الله فيك اخي

وبارك فيك أخي الكريم
ونفعنا وإياك بما فيه



ذكر بعض اخطاء سيد قطب في الظلال


تفسير كلام الله بالموسيقى والأنغام

موسيقى السور عند المفسر (العظيم!!)
قال سيد قطب في كتابه "في ظلال القرآن" (الطبعة 25 عام 1417ه) عند تفسيره لسورة النجم (6/3404):
(( هذه السورة في عمومها كأنها منظومة موسيقية علوية منغَّمة يسري التنغيم في بنائها اللفظي كما يسري في إيقاع فواصلها الموزونة المُقفاة )).
----------------------------------
القول بخلق القرآن

1- قال في الظلال (1/38) متحدثاً عن القرآن: (( والشأن في هذا الإعجاز هو الشأن في خلق الله جميعاً وهو مثل صنع الله في كل شيء وصنع الناس )).

2- وقال في ظلاله (5/2719) بعد أن تكلم عن الحروف المقطعة: (( ولكنهم لا يملكون أن يؤلفوا منها مثل هذا الكتاب، لأنه من صنع الله لا من صنع إنسان)).

3- وقال في تفسير سورة " ص " (5/3006): (( وهذا الحرف "صاد" يقسم به الله سبحانه، كما يقسم بالقرآن ذي الذكر، وهذا الحرف من صُنعة الله فهو موجده، موجده صوتاً في حناجر البشر)).

قال العلامة عبدالله الدويش رحمه الله في كتابه " المورد الزلال في التنبيه على أخطاء تفسير الظلال" رداً على هذا الكلام ص180: (( وقوله هذا الحرف من صنعة الله وموجده، هذا قول الجهمية والمعتزلة القائلين أن القرآن مخلوق، وأما أهل السُنة فيقولون القرآن كلام الله منزل غير مخلوق )).
4- وقال في كتابه الظلال: (4/2328): (( إن القرآن ظاهرة كونية كالأرض والسماوات )).
-----------------------------------
القول بوحدة الوجود و أهلالاتحاد الملاحدة

قال عند قوله تعالى(هو الأول والآخر) قال: مستغرقاً كل حقيقة الزمان (والظاهر والباطن) مستغرقاً حقيقة المكان، وهما مطلقان، ويلتفت القلب البشري فلا يجد كينونة لشيء إلا لله. الظلال

وقال : لا كينونة لشيء في هذا الوجود على الحقيقة، فالكينونة الواحدة الحقيقة هي لله وحده سبحانه. الظلال

قال في الظلال عند تفسير سورة الإخلاص (6/4002): (( إنه أحدية الوجود، فليس هناك حقيقة إلا حقيقته، وليس هناك وجود حقيقي إلا وجوده، وكل موجود آخر فإنما يستمد وجوده من ذلك الوجود الحقيقي، ويستمد حقيقته من تلك الحقيقة الذاتية وهي من ثَمَّ أحدية الفاعلية فليس سواه فاعلاً لشيء أو فاعلاً في شيء في هذا الوجود أصلاً، وهذه عقيدة في الضمير، وتفسير للوجود أيضاً )).

قال العلامة محمد صالح العثيمين رحمه الله رداً على سؤال عن تفسير الظلال في مجلة الدعوة (عدد1591 في 9/1/1418ه) فكان في جوابه:
(( قرأتُ تفسيره لسورة الإخلاص وقد قال قولاً عظيماً فيها مخالفاً لما عليه أهل السُنة والجماعة حيث إنَّ تفسيره لها يدل على أنه يقول بوحدة الوجود وكذلك تفسيره للاستواء بأنه الهيمنة والسيطرة )).

قال الشيخ العلامة عبد الله الدويش – رحمه الله – في "المورد الزلال في التنبيه على أخطاء الظلال" : صفحة : 313:
( أقول قوله:)) ووراءها الدرجة التي لا يرى فيها شيئاً في الكون إلا الله((
هذا قول أهل الاتحاد الملاحدة الذين هم أكفر من اليهود والنصارى كما قرره شيخالإسلام ابن تيمية وغيره من العلماء قال شيخ الإسلام.
----------------------------------
إنكاره استواء الله على عرشه ووصفه بالهيمنة

قال في تفسيره سورة طه(4/2328) عند قوله تعالى:﴿ الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى ﴾ قال: (( وهو المهيمن على الكون كله ﴿ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى ﴾ والاستواء على العرش كناية عن غاية السيطرة والاستعلاء )).
قال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله معلقاً على كلامه:معناه إنكار الاستواء المعروف وهو العلو على العرش وهذا باطل يدل على أنه مسكين ضائع في التفسير". [الشريط السابق].
----------------------------------
موافقته للمرجئة والخوارج في تفسير الإيمان

قال في ظلاله (2/798) : (( الإيمان وحدة لا تتجزأ ))
وقد قال العلامة عبد الله الدويش في "المورد الزلال" (ص49) رداً على هذا القول: "وأما من يقول: إن الإيمان شيء واحد: فهم أهل البدع؛ كالمرجئة والخوارج ونحوه".
---------------------------------------
فهذه بعض الاخطاء والكتاب مليء بذلك يكفي يا اخوه ان الذي كتبه "كاتب اديب وليس عالم او حتي درس الدراسة الاكادمية علي ايدي العلماء . فنتبهوا بارك الله فيكم

واريد ان اقراء ارائكم اولاً.....

جزاكم الله خيرا
شكرا لصاحب الموضوع على موضوعه ... و الذي نحسبه لم يرد إلا الإفادة ... وكم من مريد للخير لم يصبه .....أردت أن أنقل أقوال العلماء في سيد قطب -رحمه الله - و الحمد سبقني بها أخونا أبو عمر .... فقد وفى فيما ذكر بما يتسع له المقام ...... كل الناس متفقين على شيئين و خاصة المسلمين فمن هدي النبوة .... عدم الإساءة لأحد و خاصة الأموات منهم .... إلا للتنبيه على أخطائهم ليتبنه لها الأحياء .... و الشيء الثاني ... احترام العلماء و توقيرهم العلماء و عدم الكلام فيهم .... خاصة للجاهلين ... أما العلماء .. فيكنون الإحترام لبعضهم ... إلا حين يجب التنبيه على زلات عظام بعد التناصح بينهم ... يكون في تجاهلها مضرة للمسلمين و فتنة لهم في دينهم .... من هذا و ذاك ..... علينا باحترام كلام أهل العلم في بعضهم البعض ... و الأخذ بالصواب بعيدا عن الهوى .... و التزيين الإعلامي و رفع بعض من لا يستحق الرفعة و وضع الرفيع منزلة من هو دونه .......إن كان العلامة الألباني مرجئ و العثيمين و بن باز .... و غيرهم من كبار العلماء ..... فوا مصيبتاه و السلام على الدنيا ..... ليس تعصبا لهم و لكن من قال في هؤلاء مرجئين فهو إما لا يعلم معنى الإرجاء أو لا يعلم من هم هؤلاء وكم حاربوا الإرجاء و كم علموا و تكلموا في الإرجاء حتى يحذره الناس و طلبة العلم..... فاتقوا الله في العلماء و لا يدفعن التعصب لأشخاص للإساءة إلى من لا يستحقها


آسف على الإطالة الله يهدينا جميعا لما يحب و يرضى ---- ----


أخوتي:
ما أود تكراره هو أن الشهيد/ سيد قطب بشر كما غيره
ولا أريد أن أجر الإخوة إلى حوار حول فكره
لكن أقول لأخوي:
النصوص التي أوردتموها لا تؤخذ بهذا المعنى رحمكم الله
ووالله لو قلنا بقولكم هذا لحكمنا بكفر كثير من العلماء الجهابذة
فرأي شيخ الإسلام ابن تيمية والإمام أحمد في التوسل شرك
ورأي ابن القيم في كثير من قضايا التصوف وفي رؤية الله في المنام كفر وإلحاد
ووووووو..........
وغيرها كثير مما يجر إليه الجهل والهوى
ولكن كل من مضى إلى ربه وزنا قوله بميزان الكتاب والسنة
فإن وافق فهو خير ونأخذ به لموافقته
وإن خالف قبلنا منه جهده وعذرناه ونصحناه في غير ما تجريح
أو تكفير أو تفسيق أو تجهيل
ولنا في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة في تعاملهم مع المخالفين
وما صلاة العصر في بني قريظة منا ببعيد
فيا إخوتي هذه الصراعات وتبادل الاتهامات لا يفيد إلا أعداء الإسلام
وكما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
" فلنعمل سويا فيما اتفقنا عليه ولينصح بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه"
أسأل الله أن يرزقنا حبه وحب من يحبه وحب كل عمل يقربنا إلى حبه
وأن لا يجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا
وبارك الله فيكم وجزاكم خيرا

.
 

طائر الشفق

عضو مشارك
#22
كل من يقرأ كتابات سيد قطب ويتعمق فيها يجد مدي معايشته ومصداقيته لما كتب فهو لم يكتب عن القران الا بعد ان عايش معانيه رغم العزاب والالم الذي عايشه وقاساه رجل كتب وعلق وعايش في احلك لحظات المحن والابتلاء التي عايشها كتييييييير من المشايخ الاجلاء من قبله الامام احمد وابن تيميه وغيرهم كثييييييييير بقدر ما قدم لهذه الامه ويجعلها في ميزان حسناته وان تقرا الناس كتاباته بتجرد لتعرف كيف انه اجتهد وكد حتي يصلنا تفسير القران من انسان عاش معانيه ومفرداته واستراح في ظلاله فهنيئا له وربنا يتقبله مع الشهداء والصديقييييييين والاولياء والانبياء والمرسليييييييييييييين وحسن اولئك رفقا وصحبة-

جزاك الله خيرا أخي Warmsea


إخواني الأحبة الأفاضل
الأستاذ / سيد قطب - عليه رحمة الله تعالى - أديب عاش في ظلال القرآن بأحاسيسه و شعوره ، أصاب ما أصاب و أخطأ ما أخطأ ، فله و عليه.
و قد تكلم فيه العلماء - كما تفضل أخونا / أبو عمير بالبيان - بما فيه الكفاية فأنصفوا.
أما قولنا إنه ( شهيد ) فإن كان على سبيل الخبر فممتنع ، و إن كان على سبيل الدعاء فلا ريب بالجواز.
جزاكم الله خيرًا

جزاك الله خيرا أخي يحيى
وصدقت في هذه العبارة أيما صدق
" عاش في ظلال القرآن بأحاسيسه و شعوره "
وكما ذكرت فهو كغيره أصاب وأخطأ فليس له العصمة
ولكن يجب أن أن نقرأ أقواله بتجرد بعيد عن الهوى لأن:

عين الرضى عن كل عيب كليلة
وعين السخط تبدي المساوئ

ونتذكر قوله تعالى:
" ولا يجرمنكم شنئان قوم على أن لا تعدلوا ، اعدلوا هو أقرب للتقوى "
ورحمه الله ورحم العلماء الذين ردوا عليه
 

azizchimie

عضو فعال
#23

وبارك فيك أخي الكريم
ونفعنا وإياك بما فيه









أخوتي:
ما أود تكراره هو أن الشهيد/ سيد قطب بشر كما غيره
ولا أريد أن أجر الإخوة إلى حوار حول فكره
لكن أقول لأخوي:
النصوص التي أوردتموها لا تؤخذ بهذا المعنى رحمكم الله
ووالله لو قلنا بقولكم هذا لحكمنا بكفر كثير من العلماء الجهابذة
فرأي شيخ الإسلام ابن تيمية والإمام أحمد في التوسل شرك
ورأي ابن القيم في كثير من قضايا التصوف وفي رؤية الله في المنام كفر وإلحاد
ووووووو..........
وغيرها كثير مما يجر إليه الجهل والهوى
ولكن كل من مضى إلى ربه وزنا قوله بميزان الكتاب والسنة
فإن وافق فهو خير ونأخذ به لموافقته
وإن خالف قبلنا منه جهده وعذرناه ونصحناه في غير ما تجريح
أو تكفير أو تفسيق أو تجهيل
ولنا في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة في تعاملهم مع المخالفين
وما صلاة العصر في بني قريظة منا ببعيد
فيا إخوتي هذه الصراعات وتبادل الاتهامات لا يفيد إلا أعداء الإسلام
وكما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
" فلنعمل سويا فيما اتفقنا عليه ولينصح بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه"
أسأل الله أن يرزقنا حبه وحب من يحبه وحب كل عمل يقربنا إلى حبه
وأن لا يجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا
وبارك الله فيكم وجزاكم خيرا


.

أوافقك على كلامك أخي العزيز و خاصة
كود:
[COLOR=#00ff00][SIZE=6] " فلنعمل سويا فيما اتفقنا عليه ولينصح بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه"[/SIZE][/COLOR]
لكن بالمقابل لا يمكن أن تضع سيد قطب رحمه الله ... و بن تيمية . ابن القيم في كفة واحدة
وكيف يمكن أن يوضع من كتب مئات بل و آلاف الكتب ... و كان في زمان هو أعلم أهل زمانه
وتجد له الزلة و الزلتين في كل هذه الكتب ... أخطاء ردها من جاء بعدهم .. ول م يتهمهم محبوا الأئمة بالطعن و لا غير ذلك بل عرفوا أن الحق احق أن يتبع فاتبعوه ... فبالحق يعرف الرجال و ليس العكس ........ لا يمكن أن تضع مثل هؤلاء و بعض المعاصرين ممن تمتلأ كتبهم بالأخطاء في كفة واحدة ....... فأين واجب النصح للمسلمين ... و للرجل رحمه الله من قوة البيان ما يسحر اللب مع أنه خطأ .......... ألى ترى معي أنه يجب التنبيه على الأخطاء التي ذكرت آنفا أم أنك تعتقدها كذلك كما اعتقدها الشيخ ؟؟؟؟
........... الله يهدي الجميع

 

طائر الشفق

عضو مشارك
#24
أوافقك على كلامك أخي العزيز و خاصة
كود:
[COLOR=#00ff00][SIZE=6] " فلنعمل سويا فيما اتفقنا عليه ولينصح بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه"[/SIZE][/COLOR]
لكن بالمقابل لا يمكن أن تضع سيد قطب رحمه الله ... و بن تيمية . ابن القيم في كفة واحدة
وكيف يمكن أن يوضع من كتب مئات بل و آلاف الكتب ... و كان في زمان هو أعلم أهل زمانه
وتجد له الزلة و الزلتين في كل هذه الكتب ... أخطاء ردها من جاء بعدهم .. ول م يتهمهم محبوا الأئمة بالطعن و لا غير ذلك بل عرفوا أن الحق احق أن يتبع فاتبعوه ... فبالحق يعرف الرجال و ليس العكس ........ لا يمكن أن تضع مثل هؤلاء و بعض المعاصرين ممن تمتلأ كتبهم بالأخطاء في كفة واحدة ....... فأين واجب النصح للمسلمين ... و للرجل رحمه الله من قوة البيان ما يسحر اللب مع أنه خطأ .......... ألى ترى معي أنه يجب التنبيه على الأخطاء التي ذكرت آنفا أم أنك تعتقدها كذلك كما اعتقدها الشيخ ؟؟؟؟
........... الله يهدي الجميع


جزاك الله خيرا أخي الكريم
لكن ما أود تنبيهك إليه هو أنه ليس لي ولا لك ولا لبشر ما أن يحدد من هو في كفة واحدة مع الآخر
أو من هو فوقه أو تحته درجة فــ

" إن أكرمكم عند الله أتقاكم "​
وليس منا أحد يدري : هل الشهيد/ سيد قطب أكثر تقوى من شيخ الإسلام/ ابن تيمية وشيخنا/ ابن باز رحمهما الله أم هو معهما في كفة واحدة أم دونهما منزلة
فيا أخي ويا كل مبغض للأستاذ/ سيد أقول لكم اتقوا الله في أنفسكم
و​
" لا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى "​
ولا تزكوا شيخا أو كائنا من كان
ولكن كل من له جهد في الدعوة إلى الله نحسن به الظن ونثني عليه بما ظهر من طيب عمله
ونكل نيته وطويته لله عالم السر وأخفى
ولكن لا نعرض لهم بطعن أو تجريح
ويكفي الشهيد/ سيد هذه الكلمات التي ختم بها حياته حينما جاءه رسل جمال عبد الناصر
ليثنوه عن ما هو عليه وليكتب فقط كلمتين:
" أخطأت فأعتذر "
فكان رده :


" إن السبابة التي تشهد لله بالوحدانية في كل صلاة تأبى أن تكتب كلمة تقر بها لحاكم طاغية "
" إن كنت قد حكمت بحق ، فأنا أقبل أن يطبق فيّ الحق. وإن كنت قد حكمت بباطل، فأنا أكبر من أن أستجدي الباطل "​
وجاءه أحد علماء السلطان ليلقنه عند إعدامه وقال له: قل " لا إله إلا الله " . فنظر إليه سيد رحمه الله وقال له مبتسما:

" أنتم تأكلون بها أما نحن فنموت لها "
نسأل الله له الرحمة وأن يتقبله في الشهداء
إنه ولي ذلك والقادر عليه

وعفوا إن كان في الكلام شدة فوالله ليس لي تجاهك إلا الحب في الله وإن اختلفنا في شيء يسير
وجزاك الله خيرا أخي على ردك ونصحك
جعله الله في ميزان حسناتك وحسناتنا
وجمعنا في مستقر رحمته في الفردوس الأعلى


.
 

azizchimie

عضو فعال
#25
جزاك الله خيرا أخي الكريم
لكن ما أود تنبيهك إليه هو أنه ليس لي ولا لك ولا لبشر ما أن يحدد من هو في كفة واحدة مع الآخر
أو من هو فوقه أو تحته درجة فــ
" إن أكرمكم عند الله أتقاكم "
وليس منا أحد يدري : هل الشهيد/ سيد قطب أكثر تقوى من شيخ الإسلام/ ابن تيمية وشيخنا/ ابن باز رحمهما الله أم هو معهما في كفة واحدة أم دونهما منزلة
فيا أخي ويا كل مبغض للأستاذ/ سيد أقول لكم اتقوا الله في أنفسكم
و

" لا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى "​

ولا تزكوا شيخا أو كائنا من كان
ولكن كل من له جهد في الدعوة إلى الله نحسن به الظن ونثني عليه بما ظهر من طيب عمله
ونكل نيته وطويته لله عالم السر وأخفى
ولكن لا نعرض لهم بطعن أو تجريح
ويكفي الشهيد/ سيد هذه الكلمات التي ختم بها حياته حينما جاءه رسل جمال عبد الناصر
ليثنوه عن ما هو عليه وليكتب فقط كلمتين:
" أخطأت فأعتذر "
فكان رده :


" إن السبابة التي تشهد لله بالوحدانية في كل صلاة تأبى أن تكتب كلمة تقر بها لحاكم طاغية "
" إن كنت قد حكمت بحق ، فأنا أقبل أن يطبق فيّ الحق. وإن كنت قد حكمت بباطل، فأنا أكبر من أن أستجدي الباطل "
وجاءه أحد علماء السلطان ليلقنه عند إعدامه وقال له: قل " لا إله إلا الله " . فنظر إليه سيد رحمه الله وقال له مبتسما:

" أنتم تأكلون بها أما نحن فنموت لها "

نسأل الله له الرحمة وأن يتقبله في الشهداء
إنه ولي ذلك والقادر عليه

وعفوا إن كان في الكلام شدة فوالله ليس لي تجاهك إلا الحب في الله وإن اختلفنا في شيء يسير
وجزاك الله خيرا أخي على ردك ونصحك
جعله الله في ميزان حسناتك وحسناتنا
وجمعنا في مستقر رحمته في الفردوس الأعلى


.


يا هلا بالغالي
سيكون هذا آخر ردودي ... لسبب وحيد ... أني لست أهلا للتكلم في مسائل .. اعتذر عنها من هم أدرى و إعلم مني ...


أولاً:

فيما يخص موضوع الكفة الواحدة ....فللأسف الشديد .. أسأت فهمي .. ولم تدرك المراد مع أنه كان ظاهراً

حبيبي .... أنا تحدثت عن المكانة العلمية و ليس المكانة عند الله ...

المكانة العلمية يا أخي العزيز محفوظة للجميع .. و هي ظاهرة جلية ... تمتلأ بها كتب أهل العلم قديما و حديثا

أنت تعلم أكثر مني ... ان الإمام مالك رحمه الله لم يتقدم للتدريس إلا بعد أن وافقه على ذلك سبعون عالما ... لماذا لم يتقدم في رأيك ؟؟ ألأنه رأى أنه لا يصلح لها ... أم أنه مع أسباب أخرى ... كان يرى أنه لا يمكنه أي يجلس مجلس شيوخه حفظا لمكانتهم ... كيف لا و قد كان يجفو على ركبتيع ليحصل عنهم العلم ... و من بعده الشافعي و أحمد ... و القصص في هذا كثير .... فلنعتبر ...

و على هذا فقس ...

و هنا أتذكر شيئا أسوقه

الإمام ابن حجر ... شرب يوما ماء زمزم و قال ( لحديث الرسول ماء مزمز لما شرب له )


شربت ماء زمزم لأصل إلى ماوصل الذهبي في الحفظ..... فانظر ..


لو قلت للألباني مثلا أنت و ابن جحر في كفة واحدة ... لما قبلها ... لأن المقامات محفوظة .... و هذا الذي قصدته

أما ماذهبت إليه ..... فأعوذ بالله أن أتأله عليه و أقول ما ليس لي به علم ... بل و هو مما يختص به الله عز و جل


أما فيما سقته مما أثر عن الشيخ .... فلا يمكن أن نقول أن الشيخ ليس له حسنات و لا يستفاد من علمه ....

فللشيخ كلام رآآآئع و مواقف تحسب له ....

نحن متفقين على هذا ....
لكن الذي نطلبه .. هو أن تتنبه و تنبه إلى الأفكار المدمرة الفاسدة المخالفة لمنهج أهل العلم و منهج أهل السنة و الجماعة ...

ألا ترى معي أخي الكريم .. أن في تنبيهك عما سبق .. خير كثير ... و حتى للشيخ .....

لأن لا يقع من يق را كتاباته في مخالفات قد تؤدي به إلى الهاوية ......

كيف لا .. وقد مات و تعذب أناس حتى تخبو كلمت القرءان مخلوق
و تحيا كلمت " ..... حتى يسمع كلام الله "

ألا تخشى أن يقرا أحد كتاب الظلال و يعتقدها .. و يعتقد غيرها ....فتكون معه في الإسر .....

إن التنبيه عن الأخطاء ... منهج المسلمين من لدن الصحابة حتى يوم الدين .... و به حفظ الدين و وصل على أحسن شكل .. و عرفنا صحيحه من سقيمه ...

حتى لا أطيل


أختم


شاكر لك سعة صدرك
و أتمنى أن يكون ما قلت مفيدا لك و لمن قرأه ... و إن كان خاطأ فصوبوه ... و ادعوا رحمكم الله بالهداية و الغفران لكاتبه ... فوالله هو في حاجتها ...


و في الأخير
أقول
و قل معي أخي العزيز

" اللهم أرنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه .. و أرنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه



و السلام ختام



تحياتي
 

طائر الشفق

عضو مشارك
#26
يا هلا بالغالي
سيكون هذا آخر ردودي ... لسبب وحيد ... أني لست أهلا للتكلم في مسائل .. اعتذر عنها من هم أدرى و إعلم مني ...


أولاً:

فيما يخص موضوع الكفة الواحدة ....فللأسف الشديد .. أسأت فهمي .. ولم تدرك المراد مع أنه كان ظاهراً

حبيبي .... أنا تحدثت عن المكانة العلمية و ليس المكانة عند الله ...

المكانة العلمية يا أخي العزيز محفوظة للجميع .. و هي ظاهرة جلية ... تمتلأ بها كتب أهل العلم قديما و حديثا

أنت تعلم أكثر مني ... ان الإمام مالك رحمه الله لم يتقدم للتدريس إلا بعد أن وافقه على ذلك سبعون عالما ... لماذا لم يتقدم في رأيك ؟؟ ألأنه رأى أنه لا يصلح لها ... أم أنه مع أسباب أخرى ... كان يرى أنه لا يمكنه أي يجلس مجلس شيوخه حفظا لمكانتهم ... كيف لا و قد كان يجفو على ركبتيع ليحصل عنهم العلم ... و من بعده الشافعي و أحمد ... و القصص في هذا كثير .... فلنعتبر ...

و على هذا فقس ...

و هنا أتذكر شيئا أسوقه

الإمام ابن حجر ... شرب يوما ماء زمزم و قال ( لحديث الرسول ماء مزمز لما شرب له )


شربت ماء زمزم لأصل إلى ماوصل الذهبي في الحفظ..... فانظر ..


لو قلت للألباني مثلا أنت و ابن جحر في كفة واحدة ... لما قبلها ... لأن المقامات محفوظة .... و هذا الذي قصدته

أما ماذهبت إليه ..... فأعوذ بالله أن أتأله عليه و أقول ما ليس لي به علم ... بل و هو مما يختص به الله عز و جل


أما فيما سقته مما أثر عن الشيخ .... فلا يمكن أن نقول أن الشيخ ليس له حسنات و لا يستفاد من علمه ....

فللشيخ كلام رآآآئع و مواقف تحسب له ....

نحن متفقين على هذا ....
لكن الذي نطلبه .. هو أن تتنبه و تنبه إلى الأفكار المدمرة الفاسدة المخالفة لمنهج أهل العلم و منهج أهل السنة و الجماعة ...

ألا ترى معي أخي الكريم .. أن في تنبيهك عما سبق .. خير كثير ... و حتى للشيخ .....

لأن لا يقع من يق را كتاباته في مخالفات قد تؤدي به إلى الهاوية ......

كيف لا .. وقد مات و تعذب أناس حتى تخبو كلمت القرءان مخلوق
و تحيا كلمت " ..... حتى يسمع كلام الله "

ألا تخشى أن يقرا أحد كتاب الظلال و يعتقدها .. و يعتقد غيرها ....فتكون معه في الإسر .....

إن التنبيه عن الأخطاء ... منهج المسلمين من لدن الصحابة حتى يوم الدين .... و به حفظ الدين و وصل على أحسن شكل .. و عرفنا صحيحه من سقيمه ...

حتى لا أطيل


أختم


شاكر لك سعة صدرك
و أتمنى أن يكون ما قلت مفيدا لك و لمن قرأه ... و إن كان خاطأ فصوبوه ... و ادعوا رحمكم الله بالهداية و الغفران لكاتبه ... فوالله هو في حاجتها ...


و في الأخير
أقول
و قل معي أخي العزيز

" اللهم أرنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه .. و أرنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه



و السلام ختام



تحياتي



أولا: جزاك الله خيرا أخي على التوضيح القيم
ونتفق تماما أن ميزان العبد بيد الله
وكما قلنا فالشهيد بشر يخطيء ويصيب
ولا حرج في التصويب
لكن يا أخي ما أتحدث عنه وأرفضه تماما هو التجريح لا التصويب
ولعلك إن قرأت ردي الأول لعلمت أني أرفض التجريح سواء للشهيد أم لمشايخنا الأجلاء ابن باز وابن عثيمين وغيرهم وإن كنت أختلف معهم في بعض آرائهم الفقهية ومواقفهم السياسية لكني والله أكن لهم كل الحب والتقدير والإجلال وأعتبر كثيرا من فتاواهم مرجعا لي
ولكن الإخوة أجحفوا في حق الشهيد وأغلظوا له القول وهذا ما لا أرضاه في حق علم من أعلام الإسلام
وبالنسبة للتنبيه على الأخطاء، فإني أرجو أن تقرأ للشهيد لتعلم عقيدته وبناء عليها تفهم قوله الذي التبس على البعض
وأحيلك إلى بعض كتب الشهيد مثل:
خصائص التصور الإسلامي ومقوماته
وكتب أخرى ستجدها في مشاركتي التالية بعنوان " المكتبة الإسلامية المعاصرة "
وجزاك الله خيرا مرة أخرى أخي الكريم
وجمعنا وإياك على محبته
.
 

ابو عمير

داعية إلى الله
#27
انا اسف الاخ "طائر الشفق"
لم يستعمل في رده بالاسلوب العلمي ولكنه اراد افراد رايه بالقوه في المنتدي فوجته ورغم وضح الامر مصر علي رايه ومن ذلك :.
لإمام الشهيد/ سيد قطب سواء اتفقنا أم اختلفنا معه
وسواء سميناه إماما أو مفكرا أو عالما أو كاتبا أو أديبا هذا لا يعني شيئا في تقييم فكره
ففكره ثاقب عميق ، فكر من عاش الشيء لا فكر من سمع عنه
وأدعوا الجميع إلى قراءة مقطعين فقط من كتابه الظلال
الأول : مقدمة الظلال
والثاني : مقدمة سورة الأنعام
ووالله لو قرأناها بتجرد وبحث عن الحقيقة لشعرنا أنها تخرج من قلب عاش في ظلال القءان وليس سمع بها فقط
ولكن يجب كذلك أن نقر جميعا أنه - أيا كان مسماه - ليس معصوما عن الخطأ

وسارد عليك في قولك
ولكن يا أخي الحبيب إن قولنا" الشهيد " ليست تأكيد على كونه شهيدا
ولكنها دعاء بأن يكون شهيدا
ونظير ذلك قولك " رحمه الله "
اما قول فلان شهيد لا يجوز الا بدليل ثابت من النبي علي ذلك وهذا لم يحدث بعد النبي صلي الله عليه وسلم
وقولك لفظه الشهيد علي انها دعاء من قال لك ذلك "فمثلاً " لو قلت انت شهيد مثلاً فهل هذا دعاء فلو قال هذا احد لكذب النبي صلي الله عليه وسلم فقد ورد عن النبي "في البخاري 3/114
عن ام العلاء رضي الله عنها . في قصة مرض عثمان بن مظعون الذي مات فيه. قالت فلما توفي وغسل وكفن اثوابه دخل رسول الله قالت ". فقلت رحمة الله عليك أبا السائب . كنية عثمان. فشهادتي عليك لقد اكرمك الله فقال النبي لها وما يدريك ان الله اكرمه ؟فقالت بابي انت يا رسول الله فمن يكرمه فقال اما هو فقد جاءه اليقين والله اني لراجو منه له الخير والله ما ادري وانا رسول الله ما يفعل بي فقالت : فوالله لا اذكي احد بعده ابدا.

فانظر رحمك الله كيف رد عليها النبي علي ام العلاء وكيف انكر عليها..

بل قلت لك قبل ذلك ان البخاري بوب باب في صحيحه بعنوان "باب لايقال فلان شهيد"
اما قولك ان "رحمه الله" مثل "الشهيد" فهذا شتان بين ذلك وذاك وان لم تصدق فاسائل اهل اللغه وقل لهم . هل لفظه رحمه الله مثل الشهيد فلان وان هذا دعاء؟؟؟!!!!
بل ان المنصف لا يقول هذا ابدا فقول رحمه الله مثل قول الشهيد لا يقال هذا ابد لماذا؟
لان لفظة رحمه الله هي دعاء بالرحمه لهاذا الرجل اما قول فلان شهيد فهذا يحتاج الي بينه لان الحكم بالشهادة يحتاج الي ان تقول لبد من دخوله الجنه لانه شهيد وكذلك يزوج من السبعين من الحور العين
فيا اخي تحري المسائله بالانصاف وابعد عن التعصب واياك والتعصب للاشخاص فانت قلت"
وبالنسبة للتنبيه على الأخطاء، فإني أرجو أن تقرأ للشهيد لتعلم عقيدته وبناء عليها تفهم قوله الذي التبس على البعض
وأحيلك إلى بعض كتب الشهيد مثل:
خصائص التصور الإسلامي ومقوماته
وكتب أخرى ستجدها في مشاركتي التالية بعنوان " المكتبة الإسلامية المعاصرة "
وقلت ايضا
ووالله لو قرأناها بتجرد وبحث عن الحقيقة لشعرنا أنها تخرج من قلب عاش في ظلال القءان وليس سمع بها فقط
ولكن يجب كذلك أن نقر جميعا أنه - أيا كان مسماه - ليس معصوما عن الخطأ
شأنه في ذلك شأن مشايخنا وأئمتنا البخاري وابن باز وابن عثيمين
فكلهم يخطيء ولكن خطأه لا يقدح فيه ولا في صدقه وخيريته
ونحتاج فقه الاختلاف لتعاملنا مع مخالفينا
السوال كيف تعرف ان شي يوجد به خطاً وتصر علي قراته وياليته اي خطا فالخطي في العقيدة موهلك لئنك لو اعتنقت عقيده غير عقيدة اهل السنه فالياك والضلال المبين. فان قلت اين الخطا قلت راجع الرد السابق تاجد مورادك.
يا اخي العصمة للرسول صلي الله عليه وسلم ولكن من الخطا الجم ان تساوي بين الناس في العلم فمثلا هل تساوي بن حجر وسيد قطب وهل تساوي النووي وسيد قطب في العلم لايقول بالمساواه الا اعور العين عن الحق.
نعم الكل يخطي ولكن اخطي فاجتهد فله اجر واصاب فله اجران .
قلت
وكذلك أقول لإخوتي مناصري أستاذنا سيد قطب:
لا تغلظوا للمخالفين ولا تقعوا فيما وقعوا هم فيه
بل أحبوهم كما قال أستاذنا سيد قطب
السوال هل صنعت حزبا اخرا وصنفت الناس حسب اراك وفكرك فقلت لهم مقالك هذا قول لإخوتي مناصري أستاذنا سيد قطب نعم انها العصبيه افسدت كل شي حتي الدين فصنعت حزبا تنادي مناصريه فلو رجعت الي العلماء لصلحت فكرتك وعملك
ثم لي سؤال من شيخ سيد قطب ومعلمه ومربيه ؟
لان الشخص لا يعرف الا بالمنهج الذي درسه وتعالم عليه وترب علي يد من ثم بعد ذلك نقول هل فكره صحيح او خطاً هذا هو الانصاف الذي اغفلته ....
فقلت
فوالله هؤلاء المشايخ ليسوا مرجئة ولكن لعلهم قد جانبوا الصواب
أو لعل لفظهم حمل ما لا يحتمل
أو لعلهم بلغهم أمر خطأ - وآفة الأخبار رواتها -
ونبحث لهم عن العذر فيما قالوا
ونحسب أنهم قد اجتهدوا في الحكم عليه فأخطأوا
ونسأل الله أن يثيبهم أجر اجتهادهم ويغفر لهم خطأهم
وأن يرحم شهيدنا/ سيد وأن يغفر له خطأه وكل زلل زله
وأن يجعل الجنة متقلبه ومثواه
آآآآمييين
انت عجيب يا اخي قلت في بدايه رادك في الصفحة الاولي انهم مرجئة ثم تنفي وتقول لعلهم قد جانبوا الصواب ولعلهم .... ولعلهم...... ولعلهم ...
السوال هنا........

اليس توجد اخطا في هذا الكتاب ونبه العاماء عليه فلماذا انت مصمم عليه وعلي امثاله بالرغم من ان الكتب الاسلامية منتشرة ولماذا سيد قطب الذي تنصره وتحتمي له لما لا يكون بن القيم مثلا وبن تيميه والنووي وبن حجر . وغيرهم من العلماء
قلت .
النصوص التي أوردتموها لا تؤخذ بهذا المعنى رحمكم الله
ووالله لو قلنا بقولكم هذا لحكمنا بكفر كثير من العلماء الجهابذة
فرأي شيخ الإسلام ابن تيمية والإمام أحمد في التوسل شرك
ورأي ابن القيم في كثير من قضايا التصوف وفي رؤية الله في المنام كفر وإلحاد
ووووووو..........
وغيرها كثير مما يجر إليه الجهل والهوى
ولكن كل من مضى إلى ربه وزنا قوله بميزان الكتاب والسنة
فإن وافق فهو خير ونأخذ به لموافقته
وإن خالف قبلنا منه جهده وعذرناه ونصحناه في غير ما تجريح
أو تكفير أو تفسيق أو تجهيل
ولنا في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة في تعاملهم مع المخالفين
وما صلاة العصر في بني قريظة منا ببعيد
فيا إخوتي هذه الصراعات وتبادل الاتهامات لا يفيد إلا أعداء الإسلام
وكما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
" فلنعمل سويا فيما اتفقنا عليه ولينصح بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه"
أسأل الله أن يرزقنا حبه وحب من يحبه وحب كل عمل يقربنا إلى حبه
وأن لا يجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا
وبارك الله فيكم وجزاكم خيرا

الاصل عندنا الاخذ بالظاهر واما بواطن الكلام والنوايا فامره الي الله مثلا : قصة مقتل الرجل االذي قتله اسامة بن زيد وذهب الخبر الي النبي فنهر اسامه بن زيد رضي الله عنه وقال له اسامه انما قالتها "لا اله الا الله متعوزتا بها" فقال له النبي فهل شققت عن قلبه.
فالامر بالظاهر واما الباطن فالي الله عز وجل.
فرأي شيخ الإسلام ابن تيمية والإمام أحمد في التوسل شرك
اخي الكريم اسمحلي اقول لك انت غير امين علي العلم اقراء كلام شيخ الاسلام في التوسل لان المسائله خلافيه واقول لك ذلك :.
(ولم يقل أحدٌ: إنَّ مَن قال بالقول الأول فقد كَفَر. ولا وجهَ لتكْفيره، فإن هذه مسألة خَفِيّة ليسَتْ أدلّتُها جَلِيّة ظاهرة، والكفر إنما يكون بإنكار ما عُلِمَ من الدين بالضرورة، أو بإنكار الأحكام المُتواتِرة والمُجمَع عليها ونحو ذلك.. بل المُكَفّر بمثل هذه الأمور يستحقّ من تغليظ العُقوبة والتعزيز ما يستحقُّ أمثاله من المُفتَرِين على الدين، لا سيما مع قول النبي: (أيُّما رجلٍ قال لأخيهِ: يا كافِر فقد باءَ بِها أحدُهما) (مجموع فتاوى شيخ الإسلام 1/106، والحديث متفق عليه عن ابن عمر.)
يرى الكثيرون: أن الحديث يدلُّ على جواز التوسُّل في الدعاء بِجاه النبيّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ أو غيره من الصالحين؛ إذ فيه أن النبي ـ صلّى الله عليه وسلم ـ علَّم الأعمى أن يتوسَّل به في دعائه، وقد فعل الأعمى فعاد بصيرًا.

أما الشيخ الألباني فقال:

وأمّا نحن نرى أن هذا الحديث لا حُجّة لهم فيه على التوسُّل المختلَف فيه، وهو التوسُّل بالذات، لأن توسُّل الأعمى إنّما كان بدعائه.
والأدلّة على ما نقول من الحديث نفسِه كثيرة، وقد فصَّلها في كتابه (التوسُّل وأنواعه وأحكامه) فليُرجع إليه.
وراجع ايضا كتاب التوسل والوسيله لشيخ الاسلام بن تيمية رحمه الله.
ورأي ابن القيم في كثير من قضايا التصوف وفي رؤية الله في المنام كفر وإلحاد
معلوم للاصغر طالب علم ان بن القيم كان متصوف في البداية حياته حتي تعلم ودرس علي يد شيخ الاسلام رحمه الله وخير دليل كتاب "الروح" ففيه من الاباطيل الكثير وقد حظر اهل العلم منه ولكنك يا اخي لست منصف في الرد فلو كلفت نفسك العناء والتعب لعلمت الحق السديد.
وكما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
" فلنعمل سويا فيما اتفقنا عليه ولينصح بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه
"
هذا ليس كلام شيخ الاسلام بن تيمه وان كان كلامه فاتي الي من اين اتيته
هذا الكلام كلام حسن بن عبدالرحمن البنا امام الاخوان المسلمين والمنادين بكتب سيد قطب وكذلك حسن البنا هدا الله الجميع ورحم الله من مات

والذي انادي به دائما البحث والتحري وطلب العلم الصحيح والعقيده الصحيحة حتي يعرف الحق من الباطل

وصدقني ما اردت لك الا النصح والارشاد بارك الله فيك وفي الجميع وهداني الله واياك الي العلم الصحيح والحق والمبين
 

azizchimie

عضو فعال
#28
كفيت ووفيت ....
إن شاء الله أخونا صاحب الموضوع يجد غايته فيما ذكرت
... فإني ألتمس فيه خيرا و الله حسيبه
وفقنا الله لما يحب و يرضى
تحياتي
 

طائر الشفق

عضو مشارك
#29
جزاك الله خيرا أخي أبو عمير على ردك ونصحك ولكن.....



انا اسف الاخ "طائر الشفق"
لم يستعمل في رده بالاسلوب العلمي ولكنه اراد افراد رايه بالقوه في المنتدي فوجته ورغم وضح الامر مصر علي رايه ومن ذلك :


يا أخي الكريم يبدو أنك لم تطلع على ردودي جيدا
أنا قلت أني لا أريد أن أجر المنتدى إلى دفاع عن فكر الأستاذ الشهيد/ سيد قطب
لذلك لم أناقش فكره أو ردود العلماء عليه
وسأحاول الرد عليك الآن باختصار



وسارد عليك في قولك


اما قول فلان شهيد لا يجوز الا بدليل ثابت من النبي علي ذلك وهذا لم يحدث بعد النبي صلي الله عليه وسلم
وقولك لفظه الشهيد علي انها دعاء من قال لك ذلك "فمثلاً " لو قلت انت شهيد مثلاً فهل هذا دعاء فلو قال هذا احد لكذب النبي صلي الله عليه وسلم فقد ورد عن النبي "في البخاري 3/114
عن ام العلاء رضي الله عنها . في قصة مرض عثمان بن مظعون الذي مات فيه. قالت فلما توفي وغسل وكفن اثوابه دخل رسول الله قالت ". فقلت رحمة الله عليك أبا السائب . كنية عثمان. فشهادتي عليك لقد اكرمك الله فقال النبي لها وما يدريك ان الله اكرمه ؟فقالت بابي انت يا رسول الله فمن يكرمه فقال اما هو فقد جاءه اليقين والله اني لراجو منه له الخير والله ما ادري وانا رسول الله ما يفعل بي فقالت : فوالله لا اذكي احد بعده ابدا.

فانظر رحمك الله كيف رد عليها النبي علي ام العلاء وكيف انكر عليها..

بل قلت لك قبل ذلك ان البخاري بوب باب في صحيحه بعنوان "باب لايقال فلان شهيد"
اما قولك ان "رحمه الله" مثل "الشهيد" فهذا شتان بين ذلك وذاك وان لم تصدق فاسائل اهل اللغه وقل لهم . هل لفظه رحمه الله مثل الشهيد فلان وان هذا دعاء؟؟؟!!!!
بل ان المنصف لا يقول هذا ابدا فقول رحمه الله مثل قول الشهيد لا يقال هذا ابد لماذا؟
لان لفظة رحمه الله هي دعاء بالرحمه لهاذا الرجل اما قول فلان شهيد فهذا يحتاج الي بينه لان الحكم بالشهادة يحتاج الي ان تقول لبد من دخوله الجنه لانه شهيد وكذلك يزوج من السبعين من الحور العين




يا أخي الكريم: كما قلت لك أننا لا نعني التأكيد على كونه شهيدا
ولكن ندعو الله ونرجو أن يكون شهيدا
لكن ما دمت مصرا على الخوض في هذه المسائل فسأشير لك إشارات
ولا أقول أنك ( غير أمين على العلم ) كما قلت أنت عني ولكن أقول :" لعله فاتك هذا الأمر أو لم تقف عليه "
أحيلك إلى صحيح البخاري 1301 و 1302 و 2499 و 2500
وصحيح مسلم 949
وصحيح ابن حبان 3023 ---- 3028 و 7384
والمستدرك للحاكم 413
والترمذي 1058 و 2384
وسنن أبي داؤود 3233
والنسائي وابن ماجة وأحمد .... وغيرهم مما يطول سرده
وإن شئت التفصيل فلترجع إلى الشروح كشرح الباري وشرح النووي وغيرهما ففيها الغناء
لعل أمر الشهادة على الخلق يتضح لك أكثر




فيا اخي تحري المسائله بالانصاف وابعد عن التعصب واياك والتعصب للاشخاص فانت قلت"
وقلت ايضا




جزاك الله خيرا على هذه النصيحة
وأرجو أن توجها إلى نفسك أيضا لعلك تصل إلى الحق أخي الفاضل



السوال كيف تعرف ان شي يوجد به خطاً وتصر علي قراته



سبحان الله!!!
كل كتاب فيه خطأ تجب عدم قراءته؟؟!!
إذن فعلينا بكتب المعصومين من شيوخك الأفاضل!!
دلنا عليها لنترك الكتب التي فيها خطأ!!!!
هداك الله أخي!!!!!!



وياليته اي خطا فالخطي في العقيدة موهلك لئنك لو اعتنقت عقيده غير عقيدة اهل السنه فالياك والضلال المبين. فان قلت اين الخطا قلت راجع الرد السابق تاجد مورادك.



أخي الكريم:
كما قلت لك أني لا أريد أن أحيل المنتدى إلى منبر للدفاع عن فكر الشهيد ولكن فقط أكرر لك قولي السابق:
إقرأ كلمات الشهيد بعيدا عن الهوى والتعصب والبحث عن الزلات
فلو قرأت تفسير سورة الإخلاص الذي ذكرته – بدلاً عن قراءة مقاطع نقلها ناقلون... – لعلمت أنه يتحدث في وادٍ غير الذي أنت فيه. إنه يتحدث عن عمق اليقين الذي يجعلك تعيش معنى ( وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى )
وقوله صلى الله عليه وسلم " لا عدوى ولا طيرة " فهو صلى الله عليه وسلم لا ينفي العدوى ولكنه صلى الله عليه وسلم يعالج اعتقاد الناس في العدوى الذي يجعلهم ينسون المسبب ويتمسكون بالسبب
وغيرها من الآيات والأحاديث التي تتناول العقيدة لا الظواهر السطحية فتنسب قوة الفعل إلى صاحب القوة المطلقة ليتطهر قلب المؤمن من خوف السلطان والطغاة الذين ليس لهم قدرة ولا حقيقة، لأن القدرة الفعلية لله والحقيقة الفعلية حقيقة وجوده، أما هم فعبيد زائلون يمدهم من قدرته ويمدهم ببقاء مؤقت وسلطة هو مالكها حقا
هذه يا أخي هي عقيدة التوحيد التي تجعلك ترى الله في كل شيء – ليس بمفهومك أنت ولكن بمفهوم الشهيد – إذ ترى يده من وراء كل شيء.
هذه المعاني ستجدها في تفسير سورة الإخلاص فارجع إليها بتجرد ولا تأخذ الكلمات مقطعة كما قال الشاعر:
ما قال ربك ويل للأولى سكروا
بل قال ربك (ويل للمصلين)
أما حديثه عن الاستواء:
فيا أخي الكريم: كتاب الشهيد ليس هو (تفسير القرءان) ولكن (في ظلال القرءان)
فهو يا أخي لا يركز على التفسير – ففي كتب التفسير المنتشرة غناء- بقدر ما يركز على ما في ظل الآية من معانٍ
والاستواء – دون التطرق لمعناه – هو كناية عن كامل السيطرة. ولم يقل ( سيطرة على العرش ) بل قال (هيمنة على الكون كله)
وقوله عن القرءان (أنه ظاهرة كونية ) لا يعني القول بخلقه ، بل يعني آياته. ولو قرأت السياق لعلمت أنه يتكلم عن الآيات الكونية والآيات القرآنية ويربط بينها ويؤكده حديثه عن الظاهر الجاهر من الكون والظاهر الجاهر من القول
وقوله ( صنع الله ) لايشير إلى خلق القرءان بحال – إلا لمن يريد أن يراها كذلك – ويؤكدها مقابلته بـ ( صنع الإنسان )
فهل تراه يعني أن كلام الله قد صنعه – أي خلقه – الله وأن كلام الإنسان قد صنعه – أي خلقه – الإنسان؟؟؟!!!!
يا أخي الفاضل: مرة أخرى أدعوك لقراءة الظلال بتجرد وبحث عن الحقيقة وبعيد عن الهوى وعين السخط.



يا اخي العصمة للرسول صلي الله عليه وسلم ولكن من الخطا الجم ان تساوي بين الناس في العلم فمثلا هل تساوي بن حجر وسيد قطب وهل تساوي النووي وسيد قطب في العلم لايقول بالمساواه الا اعور العين عن الحق.




سبحان الله!!
لا أقول أنك تقولها عن هوى أو حظ نفس ولكن أقول لعل الأمر قد التبس عليك
لو تمعنت ردي السابق لعلمت أني إنما أتحدث عن المساواة في المرتبة الدينية لا العلمية
فعندما أتحدث عن تزكية النفس وعن علم الله بالنوايا لا أقصد العلم!!!
فالعلم ظاهر وإنما تحدثت عن المفاضلة بالمخفي!!!
هداك الله!!!


نعم الكل يخطي ولكن اخطي فاجتهد فله اجر واصاب فله اجران .
قلت

السوال هل صنعت حزبا اخرا وصنفت الناس حسب اراك وفكرك فقلت لهم مقالك هذا قول لإخوتي مناصري أستاذنا سيد قطب نعم انها العصبيه افسدت كل شي حتي الدين فصنعت حزبا تنادي مناصريه فلو رجعت الي العلماء لصلحت فكرتك وعملك






سبحان الله!!!
غفر الله لك هذه الأوصاف (انها العصبيه افسدت كل شي حتي الدين)
وكذلك هنا لا أحسب أنك قلتها عن هوى أو عن حظ نفس
ولكن لعله فاتك أني إنما أشرت إلى الإخوة الذين شاركوا في الرد ونافحوا عن الإمام الشهيد – ولعل في اقتباسي لأقوالهم ضمن مشاركتي تأكيد لهذا الأمر لو تبصرت-
ولكن..........


ثم لي سؤال من شيخ سيد قطب ومعلمه ومربيه ؟
لان الشخص لا يعرف الا بالمنهج الذي درسه وتعالم عليه وترب علي يد من ثم بعد ذلك نقول هل فكره صحيح او خطاً هذا هو الانصاف الذي اغفلته ....






سبحان الله!!!
هذه إشارات خفية إلى علم آخر من أعلام هذا الدين ألا وهو الأمام الشهيد/ حسن البنا رحمه الله..
وسبحان الله!!
إني أسألك:
ماذا قرأت للأستاذ الشهيد/ حسن البنا؟؟؟ ( لا ما سمعت عنه)
وماذا تعتب عليه؟؟
أكان كاتبا كذلك؟؟؟
أم كان عالما من علماء السلطان؟؟؟!!!!
أخي الكريم:
هذه قمة قصرت عنها همم كثيرين فعفوا...



انت عجيب يا اخي قلت في بدايه رادك في الصفحة الاولي انهم مرجئة ثم تنفي وتقول لعلهم قد جانبوا الصواب ولعلهم .... ولعلهم...... ولعلهم ...



سبحان الله!!!
وغفر الله لك أخي الكريم!!!
لماذا تنقل عني ما لم أقله؟؟؟!!!
هداك الله أخي الفاضل!!!
أرجو الرجوع إلى مشاركتي لتعلم أني قلت:
"فوالله هؤلاء المشايخ ليسوا مرجئة"
وقولك هذا يذكرني بحادثة وقعت في أحدى مدن السودان
حيث أقيمت دورة علمية درست فيها العقيدة الطحاوية
وعلم أحد الدعاة ممن يزعم أنه حامٍ للعقيدة بأمر الدورة العلمية
ورجع إلى أحد حضور الدورة ممن كان قريبا لجماعة ذلك الداعية وسأله قائلا أنه بلغه أن الدورة العلمية كانت ردا على كتاب العقيدة الطحاوية وليس شرحا له
فنفى له الشيخ ذلك نفيا قاطعا
ولكن – وهنا لا أستطيع أن أجد له عذرا – أخذته العصبية فجعل موضوع خطبته عن الدورة التي أقيمت للرد على الكتاب
فعقب عليه أحد حضور الدورة بعد انتهاء خطبته وأوضح له أن الأمر ليس كما وصله وأنها لم تكن ردا على الكتاب بل كانت شرحا وتدريسا له.
فقام رادا عليه ومؤكدا أن الشيخ المذكور قد أخبره بذلك!!
ووالله ما شك المعقب في حديث الداعية ولا في حديث الشيخ... بل اتهم نفسه بعدم الفهم لما دار في تلك الدورة العلمية
ورجع للأشرطة المسجلة ليسمعها مرة أخرى..
ولكن خطر له أن يرجع للشيخ المذكور ليسأله فهو شيخه ومرجعه في كثير من الأمور وهو على قدر من العلم
فكانت المفاجأة حين علم أن الشيخ قد نفى للداعية هذا الأمر ولم يثبته!!!!
ولكن هنا أبحث لك عن عذر وأحسب - والله حقا – أنك ربما لم تقرأ ردي جيدا!!
فراجع موضوعي جيدا قبل الرد عليه – هداك الله وأصلح بالك –



السوال هنا........

اليس توجد اخطا في هذا الكتاب ونبه العاماء عليه فلماذا انت مصمم عليه وعلي امثاله بالرغم من ان الكتب الاسلامية منتشرة ولماذا سيد قطب الذي تنصره وتحتمي له لما لا يكون بن القيم مثلا وبن تيميه والنووي وبن حجر . وغيرهم من العلماء



يا أخي الكريم: إن شأني – والله يشهد على ذلك – هو الدفاع عن كل من قدم شيئا لهذا الدين الشهيدين وغيرهم من أئمتنا الأجلاء. ويشهد الله أني قد نافحت طويلا وما زلت أنافح عن شيوخنا الألباني وابن باز وابن عثيمين وغيرهم من أئمة السلف وسمعت ما سمعت بأني وهابي ووو.... ولكن كنت أرى أنه لو كان حب هؤلاء وغيرهم من أئمة السلف والذود عنهم يعتبر وهابية فلي الفخر أن أكون وهابيا – رغم اختلافي معهم في كثير من المسائل ومنها رأيهم في الشهيدين/ سيد وحسن البنا وفكرهما–
ولكن هذا الخلاف لا يمنعني من محبتهم والثناء عليهم والذود عنهم كما قلت وأحتسب أجري في ذلك على الله وما ذكرتها إلى لأنك اضطررتني إلى ذلك – غفر الله لك.
وأقبل التنبيه إلى أخطاء كائنا من كان، ولكني لا أقبل تجريحه أو التشهير به أو الحكم عليه بتلك الأحكام الــ ...........
هداكم الله


قلت .

الاصل عندنا الاخذ بالظاهر واما بواطن الكلام والنوايا فامره الي الله مثلا : قصة مقتل الرجل االذي قتله اسامة بن زيد وذهب الخبر الي النبي فنهر اسامه بن زيد رضي الله عنه وقال له اسامه انما قالتها "لا اله الا الله متعوزتا بها" فقال له النبي فهل شققت عن قلبه.
فالامر بالظاهر واما الباطن فالي الله عز وجل.

اخي الكريم اسمحلي اقول لك انت غير امين علي العلم اقراء كلام شيخ الاسلام في التوسل لان المسائله خلافيه واقول لك ذلك :.
(ولم يقل أحدٌ: إنَّ مَن قال بالقول الأول فقد كَفَر. ولا وجهَ لتكْفيره، فإن هذه مسألة خَفِيّة ليسَتْ أدلّتُها جَلِيّة ظاهرة، والكفر إنما يكون بإنكار ما عُلِمَ من الدين بالضرورة، أو بإنكار الأحكام المُتواتِرة والمُجمَع عليها ونحو ذلك.. بل المُكَفّر بمثل هذه الأمور يستحقّ من تغليظ العُقوبة والتعزيز ما يستحقُّ أمثاله من المُفتَرِين على الدين، لا سيما مع قول النبي: (أيُّما رجلٍ قال لأخيهِ: يا كافِر فقد باءَ بِها أحدُهما) (مجموع فتاوى شيخ الإسلام 1/106، والحديث متفق عليه عن ابن عمر.)
يرى الكثيرون: أن الحديث يدلُّ على جواز التوسُّل في الدعاء بِجاه النبيّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ أو غيره من الصالحين؛ إذ فيه أن النبي ـ صلّى الله عليه وسلم ـ علَّم الأعمى أن يتوسَّل به في دعائه، وقد فعل الأعمى فعاد بصيرًا.

أما الشيخ الألباني فقال:

وأمّا نحن نرى أن هذا الحديث لا حُجّة لهم فيه على التوسُّل المختلَف فيه، وهو التوسُّل بالذات، لأن توسُّل الأعمى إنّما كان بدعائه.
والأدلّة على ما نقول من الحديث نفسِه كثيرة، وقد فصَّلها في كتابه (التوسُّل وأنواعه وأحكامه) فليُرجع إليه.
وراجع ايضا كتاب التوسل والوسيله لشيخ الاسلام بن تيمية رحمه الله.



سبحان الله أخي الكريم!!!!!
(انت غير امين علي العلم)!!!
هداك الله أخي الفاضل!!!
أنا غير أمين على العلم؟؟؟!!!
كان الأجدر بك أن تطلب مني توضيح ما أعنيه بقولي
الشيخ ابن عثيمين رحمه الله يرى أن التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم أو بغيره شرك وكما ورد في كتاب ( فتاوى مهمة)
والأمام أحمد رحمه الله يرى جوازه!!
فلو أخذنا بالظاهر إما:
1/ أن الإمام أحمد يرى جواز أن يكون المرء مشركا!!!!!!! " وهذا غلط بين "
2/ أو أن شيخنا ابن عثيمين حكم بشرك مسلم وينطبق عليه حكم من رمى مسلما بالشرك!!!! " وهذا كذلك غلط آخر "
والمخرج هو البحث لهما عن العذر " وليس الجهل أو الإكراه أو .... واردة في شأن الرجلين رحمهما الله
وكذلك الإمام ابن تيمية يرى أن (المُكَفّر بمثل هذه الأمور يستحقّ من تغليظ العُقوبة والتعزيز ما يستحقُّ أمثاله من المُفتَرِين على الدين) فهل نغلظ العقوبة والتعزير لشيخنا الجليل؟؟!!!
وهل نصفه أنه من المفترين على الدين؟؟!!!!
أم أن شيخ الإسلام قد تهاون في تكفير الكافر؟؟؟!!!
والإمام أحمد في إحدى روايتيه أجاز القسم بالنبي صلى الله عليه وسلم خاصة!!!
أهو كافر مشرك؟؟؟!!!!
هداك الله يا أخي!!
فالأمور لا تؤخذ بظواهرها
بل تؤخذ بمجموع معناها



معلوم للاصغر طالب علم ان بن القيم كان متصوف في البداية حياته حتي تعلم ودرس علي يد شيخ الاسلام رحمه الله وخير دليل كتاب "الروح" ففيه من الاباطيل الكثير وقد حظر اهل العلم منه ولكنك يا اخي لست منصف في الرد فلو كلفت نفسك العناء والتعب لعلمت الحق السديد.



هذا معلوم يا أخي
ولكن ما رأيك في كتاب مدارج السالكين؟؟!!!!!
هل كتبه عندما كان ( ضالاً )؟؟؟!!!!!!
هل حذر أهل العلم منه؟؟؟!!!!


هذا ليس كلام شيخ الاسلام بن تيمه وان كان كلامه فاتي الي من اين اتيته
هذا الكلام كلام حسن بن عبدالرحمن البنا امام الاخوان المسلمين والمنادين بكتب سيد قطب وكذلك حسن البنا هدا الله الجميع ورحم الله من مات






أما هذا فسأرد عليه بعد أن أخرج لك هذا القول من بين كتب شيخ الإسلام رحمه الله
أما كونه من أقوال الإمامين الشهيدين فهو والله شرف لهما
وما أحوجنا إلى التعاون فيما اتفقنا عليه والتناصح – كما قال ابن تيمية – والتعاذر – كما قال صاحب المنار –




والذي انادي به دائما البحث والتحري وطلب العلم الصحيح والعقيده الصحيحة حتي يعرف الحق من الباطل

وصدقني ما اردت لك الا النصح والارشاد بارك الله فيك وفي الجميع وهداني الله واياك الي العلم الصحيح والحق والمبين


وهذه الكلمات الأخيرة أرجو منك أن توجهها لنفسك أيضا
لتبحث في فكر الشهيد/ سيد
وقبله في فكر الإمام الشهيد/ حسن البنا
لعلك تعرف لماذا أثار من الضجة ما أثار!!
وكيف حرك أرواحا وقلوبا قبل أن يحرك أبدانا!!!!
وكيف ألف رجالا قبل أن يؤلف كتبا!!!
أسأل الله تعالى أن يرينا وإياك الحق حقا ويرزقنا اتباعه، ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه
ولا يجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا
واغفر لي إن كان في ثنايا القول شدة أو كلمة جارحة أو تطاول عليك... وتأكد أني لم أقصد شيئا من ذلك
وإنما هي زلات وهفوات وشيء من عمل الشيطان
وجزاك الله خيرا أخي الكريم


.
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى