الحالة
موضوع مغلق

العلم سلاحي

عضو محترف
#1
في قصة لويس كارول LEWIS CARROL في بلاد العجائب حينما تسأل أليس القط تشيشاير عن الطريق فتسأله: من فضلك هل لي أن أعرف أي طريق عليّ أن أسلكه من هنا؟ فسأل عن وجهتها؟ فقالت له: لا أعرف! حينها قال لها: إذاً اسلكي أي الطرق.
لا يحتاج الوصول إلى أي مكان إلى أي جهد يذكر، لا تفعل أي شيء وسوف تصل بعد دقيقة واحدة، أما إذا كنت تريد الوصول إلى مكان معين، فعليك أن تعرف أين أنت الآن؟ وأين تريد؟ والطريقة التي سوف توصلك. اذن هذا السؤال الأول: أين أنت الآن؟... وأين تريد أن تكون؟ فإذا لم تكن تعرف إلى أي ميناء تتجه؟ فكل الرياح غير مواتية
.
لكي نعيش حياتنا في أجمل صورها وأبهى معانيها، علينا أن نبدأ بفهم العالم من حولنا ونعمل على تغييره إلى الأفضل، فأنت الذي تحدد وليس غيرك
.
السؤال الثاني: من تختار أن تكون؟ هذا هو أصعب سؤال على الإطلاق معظم الناس يستهلكون حياتهم دون تقديم إجابة شافية للسؤال
.
فأمامك خياران إما أن تختار، وإما أن تترك الآخرين يختارون لك {وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْواهُمْ(17) } سورة محمد
.
فهم الذين اختاروا طريق الهداية الله زادهم بناء على بدايتهم يقول الله تعالى: {فَأَمَّا مَن أَعْطَى وَاتَّقَى، وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى، فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى، وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَى، وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى، فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى}. الإنسان بداخله الطريقان، فهو الذي يحدد وبوضوح ماذا يريد أن يكون؟ فكر في أدوارك ومجالاتك بوضوح مع تحديد الهدف في كل دور، وحدد أن تلعب دائماً دور الفائز لا الضحية، عندها تعرف أن حياتك بيدك.

تحياتي
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى