الحالة
موضوع مغلق

العلم سلاحي

عضو محترف
#1
يا خواني
توصل الباحث جون هادسون من خلال دراسة حديثة، إلى أن شخصية الشاعر والمسرحي الإنكليزي وليام شكسبير هي شخصية وهمية، وأن كل ما كتبه يعود لامرأة تدعى إميليا بوسانو لانييه، وهي أول امرأة تنشر مجموعة من الأشعار عام 1611، ويرجح أنها انتحلت اسم رجل كي لا تقع في المشاكل التي كانت تواجه أي امرأة مبدعة في ذلك العصر.


هذه النتائج التي توصل لها هادسون تذكر بالكثير من محاولات الكشف عن شخصية شكسبير والتشكيك في وجودها. فقد شكك باحثون سابقون بوجود شكسبير في الحقيقة، كما شكك الدكتور صفاء خلوصي أستاذ الأدب المقارن بنسب الشاعر الإنكليزي، معتقداً أن جذوره تمتد إلى الشرق وأن والده أو جده من أهالي البصرة واسمه الشيخ زبير، وما يؤكد ذلك أن كلمة شكسبير لا معنى لها بالإنكليزية.

وأكد باحثون آخرون صدق هذه النظرية من خلال الصورة الزيتية لشكسبير المحفوظة في المتحف الوطني البريطاني في لندن، وتعرف بـ " الشاندوس " والتي توضح ملامح الأديب الشرقية، ويقال إنه هاجر من الأندلس إلى إنكلترا في القرن الخامس عشر، وكان يدعى الشيخ زبير وتحول الاسم على ألسنة العجم إلى " شيك – زبير " ثم شكسبير.

كما نسبه البروفسور مارتينيو إيفار، أستاذ الأدب في جامعة صقلية، إلى عائلة صقلية هاجرت إلى انكلترا بسبب الاضطهاد الديني.

وادعى البعض أن شكسبير اسم مستعار لشخصية أكثر تميزاً، هي إما سير فرانسيس بيكون، أو إدوارد دوفير، أو إيرل أوف أكسفورد.

وربما شكل غياب تفاصيل مهمة عن حياة شكسبير نافذة لمقولات لم تثبت حقيقتها، ولم تقدم دليلاً مادياً يؤيد صحتها.
هذا ليدرك الناس مدى استهزاء و استعباد الغرب للمراة منذ الازل و الان يقولون ان المراة مستعبدة من قبل المسلمين والله تهريج ما لو معى و و رحمة الله اخواني
 

fusion

عضو مشارك
#2
معقووووووووووووووول؟؟؟؟
 

Zero_One

عضو فعال
#3
لله الله في خلقه شؤون
 

yoha

عضو فعال
#4
أخي .. العلم سلاحي

قد تكون شخصية وليام شكسبير شخصية وهمية ولكن يصعب التصديق بأنها إمرأة ..
لأن الأسلوب القصصي لدى شكسبير (وهذا ماأشتهر به) أسلوب يحمل صفة رجولية فمن قرأ
مسرحتي" عطيل "و"هاملت" يجد أنهما تصفان دواخل الصراعات النفسية داخل البطل وهو رجل ولا تستطيع إمرأة مهما بلغ ذكاؤها أو دراساتها في علم النفس أن
تصفه بمثل هذه الدقة .. ولكن الغرب يريد أن يصنع أمجاداً زائفة للمرأة ظناً منه أنه بذلك يساهم في رفع قدرها
لأن المرأة لم يكن لها أي دور مهم في تاريخ الغرب إذ ظلت طيل حقبة طويلة في تاريخ الغرب مظلومة ومقهورة ..
حتى بلغ بهم الأمر أنهم قد يحرقونها حية بزعم أن الشياطين تتلبسها والموضوع كبير وطويل جداً ولامجال لذكره هنا



بارك الله فيك
 

العلم سلاحي

عضو محترف
#5
السيد yoha ما قلت حقيقة لا شك فيها وهذا معروف عنه ايوم و لاكن هنالك بعض الابعاد النفسية الاخرة التي بها لمسة انوثة على حد قول جون هادسون و لكن وجهة نظرك ايضا مقنعة و قد تكون حقيقة و الله اعلم
تحياتي و تقديري
 

القمر

الوسـام الماسـي
#6
شكسبير أمرأة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مين عارف كل شيء جايز

تقبل خالص التحية
القمر
 

abotaha1

عضو مميز
#8
أخي الحبيب اللبيب العلم سلاحي...موضوع شيق ...
هناك حصة تلفزيونية في جزائرنا الحبيبة ...عنوانها ..كل شيء ممكن
إذن: كل شيء ممكن في العالم الغربي...وهذا دليل عليهم لا لهم...
بمعنى نقطة سوداء في تاريخهم المظلم – القرون الوسطى -
فالمرأة في الغرب لم تعرف نور الحرية و الحقوق المدنية إلا مؤخرا ...
و أقول لأخي yoha ما ذكرته من أفكار منطقي و صائب ...و لكن يمكن قراءته من زاوية أخرى ...ألا وهي ...
- قمة التخلف الحضاري الذي عاشه الغرب في القرون الوسطى...حتى أنهم بزعمهم و تخلفهم حرموا على المرأة قراءة الإنجيل..ودخول الكنيسة.....
فهذه رسالة للغرب على ظلام تاريخهم.
في حين كانت النساء الفقيهات تحاضر و تدرس في مساجد قرطبة و غرناطة ...و غيرها من حواضر العالم الإسلامي المشرق...
وجهة نظر أتمنى أن تكون صائبة...أخي العلم سلاحي...أخي yoha ...
 

العلم سلاحي

عضو محترف
#9
اخي العزيز aboutaha اولا شكرا على تفاعلك مع الموضوع ثانيا كل ما قلته صحيح مئة بالمئة من حيث كل شيء اذ ان تضارب و جهات النظر حول هذا الامر اضحى مفيد و يسعدني انك جمعت النقطتين في نقطة واحدة اهنؤك على حسن تحليلك للموضوع شكرا مجددا على المرور و تقبل خالص التحية و التقدير
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى