الحالة
موضوع مغلق

Zero_One

عضو فعال
التسجيل
22/12/04
المشاركات
153
الإعجابات
13
#1
جاء رجل الي سيدنا الامام علي كرم الله وجهه ليكتب له عقد شراء دار وعندما نظر امير المؤمنين الي الرجل لقي الدنيا حجبته عن ذكر الله . ولماامسك الامام علي بالقلم ليكتب عقد الشراء وبعدما سمي الله وصلي علي رسول الله أما بعد فقد اشتري ميت من ميت دارا تقع في بلد المذنبين وسكة الغافلين بها اربعة حدود :


1- الحد الاول ينتهي الي الموت 2- الحد الثاني ينتهي الي القبر


3- الحد الثالث ينتهي الي الحساب 4- الحد الرابع ينتهي الي الجنة او الي النار


فقال له الرجل يا امير المؤمنين جئت لتكتب لي عقد شراء دار فكتبت لي عقد شراء مقبرة ؟ فقال له يا اخ الاسلام


النفس تبكي علي الدنيا وقد علمت ان السلامة فيها ترك ما فيها .


لا دار للمرء يسكنها الا التي كان قبل الموت يبنيها


فأن بناها بخير طاب مسكنه وان بناها بشر خاب بانيها


لا تركنن الي الدنيا وما فيها فالموت لا شك يفنينا ويفنيها


واعمل لدار غدا رضوان خازنها والجار احمد والرحمن لاشيها


قصورها ذهبا والمسك طينتها والزعفران حشيش نابت فيها


النفس تجزع ان تكون فقيرة والفقر خير من غني يطغيها


وغني النفوس هو الكفاف فأن أبت فجميع من في الارض لا يكفيها .


هي القناعة فأحفظها تكن ملكا وانظر لمن ملك الدنيا بأجمعها


هل راح فيها بغير القطن والكفن كل شئ هالك الا وجهه​
 

يسعد صباحك

عضوية الشرف
التسجيل
29/7/05
المشاركات
21,626
الإعجابات
4,016
#2
مشاركة: إقراء ما لم تقرأه من قبل

جزاك الله خير وبارك الله بك
 

القمر

الوسـام الماسـي
التسجيل
24/9/05
المشاركات
2,576
الإعجابات
505
#3
مشاركة: إقراء ما لم تقرأه من قبل

كل الشكر لك أخي العزيز
على هذا الموضوع المميز
تقبل خالص التحية
القمر
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى