الحالة
موضوع مغلق

el_3omda

عضو فعال
#1
حبيبتك تخونك .... <?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:eek:ffice:eek:ffice" /><o:p></o:p>
صوت يمزقك كالف ضربة سيف .....<o:p></o:p>
تصرخ في صمت كفى بربك ...... كفى <o:p></o:p>
مصرة على ذبحك في توحش : باعتك هي اي بني ...<o:p></o:p>
تنتفض في سكون ... <o:p></o:p>
الحقيقة ماتقول... ولكن قلبك هذا السخيف – لماذا يجد اعذارا ؟ <o:p></o:p>
جلدات جلدات ......<o:p></o:p>
ترمقها بعينين لا تريان .....<o:p></o:p>
باسلة للنهاية انتي ... اوهمتها بأمل قبيح فعذراً .....<o:p></o:p>
وشكرا.... <o:p></o:p>
والان تجلدك جلدا ...<o:p></o:p>
كجراح تحاول ان تنزعها من قلبك – لكن مبضعها يدميك حقا ...<o:p></o:p>
تهمس في شجن : لعبة كنت ياولدي ...<o:p></o:p>
قدماك ترفضان حملك – دمعتان تجاهدان للخروج من معقليهما ... <o:p></o:p>
صبرا...صبرا – دان هو الليل... والليل مملكتي وانا فارسها ...<o:p></o:p>
جلدات جلدات ....<o:p></o:p>
تهرب بعينيك من عيناها فتنظر الى اناملك في وهن .....<o:p></o:p>
تلمح هالة بيضاء شاحبة على احد اصابعك فتزداد مرارة .....<o:p></o:p>
هالة باقيه من شيء ما .....<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
لن يسلبني احد حياتي ... وانت حياتي <o:p></o:p>
تدوي كلمات حبيبتك في ذهنك فتسرق وعيك في خفة ....<o:p></o:p>
كيف استباحت دمي ؟ <o:p></o:p>
جلدات جلدات .... <o:p></o:p>
تشرد ببصرك وتتذكر ...<o:p></o:p>
لا تخف... لا تخف انا لك للابد .... وانت لي.<o:p></o:p>
مازالت عيناك متعلقه بكفك في الم ...<o:p></o:p>
كفي ؟؟<o:p></o:p>
طالما استكان فيه كفك ... <o:p></o:p>
ذكرياتك تنهمر ....<o:p></o:p>
اصابعها تمسح قطرات المطر عن وجهك في رقه ....<o:p></o:p>
ايتها الحنون القاسية ....<o:p></o:p>
كيف استباحت دمي ؟ <o:p></o:p>
تستجيب قدماك اخيرا وتهرب بك ....<o:p></o:p>
تغادر وترمق الناس في دهشة .....<o:p></o:p>
لماذا لم تتوقف الحياة ؟؟! <o:p></o:p>
تسير ولا تسأل قدماك الى اين ...<o:p></o:p>
من مكان بعيد – ربما هو خيالك ؟- تنطلق تلك الاغنيه القديمة ...<o:p></o:p>
قابلت الدنيا وقابلت الحب ....<o:p></o:p>
تبتسم في مرارة – حب ؟؟<o:p></o:p>
الثالث والعشرين من فبراير. <o:p></o:p>
تنتفض في هلع عندما ترجمك الذكريات ....<o:p></o:p>
ايتها المزيفة كيف استبحتي دمي ؟ <o:p></o:p>
تتذكر احتفال ذلك التاريخ الزائف وتبتسم ....<o:p></o:p>
ياقلبي ما ارخصك ...<o:p></o:p>
سخيفا كنت بحق ...<o:p></o:p>
وضعيفا. <o:p></o:p>
<o:p></o:p>
اصدقاء نعم حب لا ...<o:p></o:p>
كلماتك تلك منذ عامين مضوا ...<o:p></o:p>
ولكن اين انت الان من قائلها ؟ <o:p></o:p>
قويا كان هو... <o:p></o:p>
مغرورا كطاووس – بريق عينيه يضئ كونه ....<o:p></o:p>
ابتسامته العابثه تشي بعدد اللاتي فشلن في اقتناصه وتتباهي...<o:p></o:p>
رباه....<o:p></o:p>
لشد ماتغيرت تلك النظرة....<o:p></o:p>
كم اكتسبت من الذل والانكسار....<o:p></o:p>
كيف استباحت دمي ؟ <o:p></o:p>
<o:p></o:p>
تقرر فجأه انك لست وحيدا بما يكفي ...<o:p></o:p>
تسافر لتكون اكثر وحدة ...<o:p></o:p>
يجري الطريق امامك والذكريات لا ترحمك ...<o:p></o:p>
ويحك الا تترفقي ؟ <o:p></o:p>
طعم مالح على شفتيك ...<o:p></o:p>
يقال ان دموع الفرح اكثر ملوحه من دموع الحزن. <o:p></o:p>
دموع فرح ؟؟!<o:p></o:p>
مولاتي ....<o:p></o:p>
اوردتي ممزقة بيديك ...<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
تتابع سيارة قادمه ....<o:p></o:p>
ربما لو كانت اسرع قليلا ...<o:p></o:p>
ربما لو لم ينتبه لك قائدها .... <o:p></o:p>
لانتهي كل شيئ سريعا ...<o:p></o:p>
استغفر الله العظيم <o:p></o:p>
<o:p></o:p>
هاهو بيتكما .....<o:p></o:p>
وحيدا انت في بيتي حتى يحين الوقت ....<o:p></o:p>
قالتها يوما ....<o:p></o:p>
ولكنك استبحت دمي ايتها الضعيفة .....<o:p></o:p>
تهرع الى شاشه بلهاء وتتابع اسطر اكثر بلاهة – لعل الذكرى تنساك قليلا ..<o:p></o:p>
ولكن كل ماحولك يذكرك ....<o:p></o:p>
اصابعك – ملابسك وعطرك .....فاين المفر ايها البائس ..<o:p></o:p>
حقا اهداك القدر ضربة قاسية ....<o:p></o:p>
تتذكر كلمات في اخر لقاء وتبتسم ....<o:p></o:p>
لم يخذلك القدر قط....<o:p></o:p>
ولكنه ادار عنك وجهه مره...<o:p></o:p>
وزلزلك ....<o:p></o:p>
لك الحمد والشكر ...<o:p></o:p>
لطالما عرفت ان رحيلها يعني موتك ...<o:p></o:p>
ولكنك لم تعرف ابدا ان الموت بهذه القسوة ...<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
يقتلك اكثر حين تشعر ان شيئا بينكما سيكون بينها واخر ....<o:p></o:p>
اخر سيأخذ ابني ...<o:p></o:p>
ووطني ....<o:p></o:p>
ياربي ... كيف استباحت دمي ؟ <o:p></o:p>
ترى ستمنحه نفس الابتسامه ؟ <o:p></o:p>
نفس الهمسات ؟. <o:p></o:p>
كيف ستقبلين ؟ <o:p></o:p>
وكيف ستخضعين ؟ <o:p></o:p>
<o:p></o:p>
ومازلت تحبها ؟ <o:p></o:p>
وكيف يموت حبك بهذه السهوله ؟ <o:p></o:p>
كأنك ادخرت كل سنوات حبك لها .... <o:p></o:p>
بقوته ..... وعنفه <o:p></o:p>
كان قلبك صادقا يارجل .....<o:p></o:p>
ومازلت تريدها ؟ <o:p></o:p>
وعسى ان تحبوا شيئا ....<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
لست اريدك ... فقط قوليها لارحل ...<o:p></o:p>
تتذكر .... <o:p></o:p>
تتذكر كيف قالتها الدموع ....<o:p></o:p>
كابوس هو .... <o:p></o:p>
صبرا ستوقظك كما تعودت .....<o:p></o:p>
مر الوقت ... <o:p></o:p>
تعلم انه الوداع الاخير هذه المرة ....<o:p></o:p>
مولاتي ... <o:p></o:p>
الغدر حطمني ...<o:p></o:p>
لا تدري اخفتت دقات قلبك ام توقفت ؟ <o:p></o:p>
متى ستتوقف اذن ؟ <o:p></o:p>
كيف استسلمتي ؟ <o:p></o:p>
ولماذا .... <o:p></o:p>
تتصفح رسائلكما مرة اخيره ...<o:p></o:p>
وتدرك انك كنت بريئا بريئا ...<o:p></o:p>
ثم تحرق الرسائل ....<o:p></o:p>
وتترقرق ف العين دمعة ....<o:p></o:p>
اخيرة... <o:p></o:p>
<o:p></o:p>
تمت بحمد الله<o:p></o:p>
<o:p> MsTfuN@Yahoo.com</o:p>
 

أبو حمزة الأثري

الوسـام الذهبي
#2
لا تعليق !!!
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى