الحالة
موضوع مغلق

نورالدين صلابى

عضو جديد
#1
اســــعــــد الـــــعـــــمــــر<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:eek:ffice:eek:ffice" /><o:p></o:p>

يا امــــة الله<o:p></o:p>

<o:p></o:p>​
انشدي الخير بالتقــــى و الوفـــاء احمدي الله فـــي الاسى و الرخاء<o:p></o:p>

طاعة الله ان صفـــا القــلب نــور و جواز عــــلى صراط الضـــياء<o:p></o:p>
والحيـــــاة على مدى العمر سعي و ارتـــحال لــجنـــة أو شـــــقـاء<o:p></o:p>
والـــجنـــــــان مراتــب عاليـــات من نعيـــــم منـــــالــــها بالعــطاء<o:p></o:p>
يعتلــي العرش هـامـها في شــوخ مستقــــرا على ذرى الكـــبـريـاء<o:p></o:p>
يظهر الحــق للورى يوم بعـــــث في جــــلاء علــى منــار القضاء<o:p></o:p>
تختفي الشمــس في الضحى مــن سنـاه و الرياحين تعبق في سخاء<o:p></o:p>
حكمه العـــدل رحمة و ضـيـــــاء و وفـــــاء لمـــــن ســـما بالولاء<o:p></o:p>
والرسول العظيم مــن قــد تجــلى ساعة الكرب في مقام الرجــــاء<o:p></o:p>
ساجـــدا للعـلـى في ظــل عــرش دامع العين مجهشــــا بالــبـــكاء<o:p></o:p>
أمتـي , أمتـي , و وعدك الحــــق قد كفى أمتــــي اليـــــــم الجزاء<o:p></o:p>
يا رسـول الأنــــــام قد كـنت حـقا في الحياتين غـــــاية فـي الوفاء<o:p></o:p>
جئت للخـلــــق هــاديـا و بـشـيـرا و نذيرا لمــــن مضى في الغباء<o:p></o:p>
و شفيـعـــا للـحــــامـليـن ذنـوبــــا يوم تلقاهم بـــــدار البقــــــــــاء<o:p></o:p>
يا لهول الحساب والـنـــاس تشــقي اكثر الهلكى فـي صفوف النساء<o:p></o:p>
آكــلات اللــحــــــوم سعـيـا و بغيا دائسات على ثيـــاب الــحــيــاء<o:p></o:p>
لو علمــــــن الوقوف في يوم حشر ما تسببن فــي الأذى و الدمــاء<o:p></o:p>
في خراب البيــــــوت في وقد نـار في السفور و في حديث البغــاء<o:p></o:p>
في ارتكاب الذنـــوب سحرا و بغيا في الرغاب و في فنون الذكــاء<o:p></o:p>
خادشات الوجوه مــــن اجل مـيـت داميات النحور يــــوم العـــزاء<o:p></o:p>
من تـبـاكت عـلــــى حيـاة دفـيــــن يلق ذاك الدفين أثم البكـــــــــاء<o:p></o:p>
لا تظني الـظـنون فالــقول حــق من تراث لخاتـــــم الأنبيـــــــــاء<o:p></o:p>
هل تـلام الفــتـاة أن غـاب عنـهـا وازع الروح أو معين الشفــــــاء<o:p></o:p>
كيف ينجو الغــداة من كان خطبا و وبالا و مظهرا للعيـــــــــــــاء<o:p></o:p>
انه الـعـائل الــذي قد تـخلى عـن حماه, و عن فروض الوفــــــاء<o:p></o:p>
همه الكــســــب و الثـراء مـنـــاه تارك الذئب في قطيع الظبــــــاء<o:p></o:p>
ما توخى الصــلاح هديا وحزما مثل آبائه بدنيــــا الـــــــــــــوراء<o:p></o:p>
لا اخـال الرجـال يـومــا تـنـاسوا آية الوقف في متون القضــــــــاء<o:p></o:p>
(و قـفوهم) فلا مــجـال لعــفـــــو أو مفر يحـــــول دون الجـــــزاء<o:p></o:p>
يا فتـــاة الـبلاد يا نـسـل قـومــــي لا تبيحي الحيـــــاء بعد الأبـــــاء<o:p></o:p>
كنت في الماضي آية من ضياء في الخطوب وفي اكتساب الثنـــــــاء<o:p></o:p>
جيلك الجيل و الفـــتوحـات حبلى بالبطولات في الوغى والفــــــداء<o:p></o:p>
لا تثيري الشعور فالشــعـر عندي لا تطيش سهـامه في البــــــــــلاء<o:p></o:p>
أنت و العـلـم توأمـان بأرضـــــي ترفعين البناء تلــــــو البنــــــــــاء<o:p></o:p>
أنت للـنـشئ مــصـدر كـل خيـــر ما حييت على التقى و الصفــــــاء<o:p></o:p>
حــسـبـك الحــق فـــانـهضي مــن سبــات من ظلام ومن حياة الغباء<o:p></o:p>
انـه المــجـد و المـقــــــام كـريـــم تحــــت عرش تلألأ مـــن سنـــاء<o:p></o:p>
هـالـة الـعـز قـــــد تجـلـت بهــــاء فانشديها علـــى جنـــاح الرجـــاء<o:p></o:p>
تــــلك جـــنـات دانـيـات قـطـوفــا و قصورا تشق أفق السمــــــــــاء<o:p></o:p>
فيها ما تشتـــــهي النفوس و تبغي من لذيذ, و من حياة الهنــــــــــاء<o:p></o:p>
و الحـلـي أســاور بــــــاهــــرات تسلب اللب و النهى في البهـــــاء<o:p></o:p>
من نـضـار و لـــؤلــــؤ و جمــان من نفيس تلألأ في جـــــــــــــلاء<o:p></o:p>
و الكئوس على المـــدى مترعات من رحيق تشعشع في سخـــــــاء<o:p></o:p>
و الحـيـــــاة بـــلا رصيــد هــراء والتقى افضل المنى في الثــــراء<o:p></o:p>
اسعـــد العـمـر مـا تـبـقـى فـجـدي إن أردت النجاة يوم اللقــــــــــاء<o:p></o:p>
قــــد كفاني القـصيد بالنـصح قولا و وفاء و منفذا للعطـــــــــــــــاء



شعر ....حسين عاشور الصلابى .....يرحمه الله
 

علي نادر

عضو ماسـي
#2
مشاركة: أسعدالعمر...ياامة الله

أحسنت، بارك الله فيك. تحياتي
 

أبو حمزة الأثري

الوسـام الذهبي
#3
مشاركة: أسعدالعمر...ياامة الله

 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى