الحالة
موضوع مغلق

a9laam

عضو ماسـي
#1
عندما طالعتنا القنوات اليوم بعملية استشهادية نوعية في القدس الغربية، قتلت 11 صهيونيا من تلامذة معهد تلمودي، وبالذات عندما رأيت أجسادهم النجسة تغرق في الدماء، أحسست بفرحة عارمة تجتاح جوارحي وتزلزلها، قفزت فرحا -حقيقة لا مجازا- أدركت أني أعشق رؤية الدماء ولكن ليس كل الدماء.
عندما نسوفت قبل أيام معدودة دماء الطفل محمد البرعي، و أكثر من ثلاثين طفل في محرقة غزة، عندما روت دماء 120 شهيدا وأكثر أرض غزة هاشم، ثم روت دموع الثكالى والأيامى واليتامى ما جف منها… عندما تشاهد أما ترمق ابنها وهو ينزف ثمانية ساعات أمامها وهي لا تستطيع أن تقترب منه ولو لتقبيل جبينه في ساعاته الأخيرة، لا لشيء إلا لأن رجلا ببذلة خضراء يلبسها رجل بقلب أسود يسمى جنديا لوطن “إسرائيل” قد منعها من الإقرتاب من ابنها وحرمها من تقبل فلذة كبدها، الذي فجرت بضعة رصاصات في كبده.
عندما أسمع أنين طفل يشكو شظية أصابت صدره خطأ، فقد صوبها الجندي البريء إلى صاروخ كان بيده فأخطأه شبرا.. عندما أسمع نواح فتاة في عمر الزهور، وقد أذبلت القنابل الغبية وريقاتها بعد أن خطفت يد الموت أباها وأمها وأخويها وخالها وجدتها… وأبقت على دميتها وقطتها الصغيرة..
عندما يرفع الستار بعد يومين عن مئات الجرحى، جرحى بمعنى أشد.. هناك في الزاوية شاب سيحتاج إلى جهاز تبول صناعي، وفتى في ربيع عمره لم يبق أكثر من ثلث جسده، فربيعه صيرته المحرقة إلى خريف فقد فيه يديه وساقيه وإحدى عينه.. وعن كثير من غيرهم لا يحس بهم أحد، بل تركوا ليواجهوا مصير الحياة لوحدهم قتلى وجرحى، ويتامى وأيامى، وأرامل وثكلى.. يرفعون صوتهم بنداء لا يلبث أن يخف كلما تذكروا أن لا حياة لمن ينادون.
عندها أحس أني أعشق رؤية دم بني صهيون، أعشق التنكيل بهم أعشق تكرار قوله عز وجل:اقتلوهم حيث ثقفتموهم وأخرجوهم من حيث أخرجوكم والفتنة أشد من القتل.









 

khaled helal

khaled helal

عضوية الشرف
#2
مشاركة: أعشق رؤية الدماء

اللهم انصر اخواننا المسلمين فى كل بقاع الارض
لا حول ولاقوه الا بالله
الله المستعان
 

أبو حمزة الأثري

الوسـام الذهبي
#3
مشاركة: أعشق رؤية الدماء

 

gamal gamal

محامى ومستشار قانوني
#4
مشاركة: أعشق رؤية الدماء

أعانك الله أخى على ما أنت فيه !!!!
أجزم انك انسان طبيعى جدا جدا جدا
وفقك الله
 

a9laam

عضو ماسـي
#5
مشاركة: أعشق رؤية الدماء

جزاكم الله خيرا على مروركم الكريم
وأجزم أن الملائكة تؤمن على دعائنا لإخواننا
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى