الحالة
موضوع مغلق

زكريا الناهى

عضو مميز
#1
أطرح اليوم قصة حدثت وتحدث كل يوم 0000 أرجو أن تحوز رضاكم

هذا فراق بيننا

فى لقاؤهما الأخير كان هذا ما دار بينهما

هو : أنتهى كل شيئ بيننا00 سنفترق

هى : كيف تقول هذا 00 ألسنا أحبابا
هو : لا لم نعد كذلك00
هى : ولم يا عزيزى 00 ما الذى حدث ؟
هو : تعرفين جيدا ولست فى حاجة لأخبرك السبب00
هى : بل أخبرنى ربما لست أفهم سر غضبتك00
هو : أنا لست غاضبا وإنما أبلغك قرارى فقط00
هى : ولم قررت ذلك وحدك لما لا تناقشنى فيه ؟00
هو : لم يعد الأمر يستحق المناقشة 00لقد انتهى كل شيئ
هى : حسنا حسنا كما تشاء سيكون ما تريد 00
هى : ولكن لى مطلب أخير عندك00
هو : ما هو ؟
هى : أن أعرف الأسباب التى قررت بسببها فراقنا
هى : لعلنى أستفيد منها مستقبلا
هو : لأن بكى عيوبا لا أحتملها
هى : وهل أنت بلا عيوب ؟
هو : لا أحد يخلو من العيوب
هى : إذن فمن أدراك أنى لا أحتمل عيوبك ؟
هو : هناك من العيوب ما لا يحتمله الانسان
هى : وهل تعلم أن كل عيوبك محتملة
هو : لست أدرى ما سر هذا الحصار ؟
هى : لعله يكون لقاؤنا الأخير
هى : أخبرنى إذن شيئا عن عيوبى
هو : تذكرى أنكى من طلب ذلك
هو : أنت تكثرين انتقاد الناس وحتى أنا لا أسلم من انتقاداتك
هى : وحين رأيت انتقادى للناس هل وجدتنى أظلمهم ؟
هو : الحقيقة لا ولكنك ترهقيننى بنقدك لى
هى : لأنى أريدك أن تكون أحسن الناس
هو : بل لتشعرينى بالنقص
هى : ما الذى أوحى إليك بهذه الفكرة ؟
هو : لأنك لا تنتقديننى فى وجودى دائما
هى : وهل أنت موجود دوما حتى لا انتقدك فى غير وجودك ؟
هو : بالطبع لا فلدى ما يشغلنى
هى : إذن هل أنتظر كل أحد لأنتقده فى وجوده أم أنقده حتى يبلغه ما قلت فيسعى هو للقائى
هى : أو حتى يعرف سبب انتقادى أو يناقشنى فيه
هو : لا تتذرعى بحجج واهية
هو : لقد عرفتك على حقيقتك
هى : الحمد لله أن حقيقتى صارت جلية ليراها الجميع
هى : ألا أخبرك شيئا من عيوبك
هو : ماذا 00 أأنعم أخبرينى
هى : انفرادك بالرأى وحدك أخطر عيوبك على الإطلاق
هى : فهل هذا يعود لإحساسك أنك محق طوال الوقت ؟
هى : لماذا تغلق آذانك حتى لا تسمع انتقاداتى
هى : كثيرا طلبت منى الصراحة فلم آلمتك صراحتى الآن ؟
هى : أيرجع ذلك أنها كانت معك أنت لا مع غيرك
هو : أرئيت لا زلت تسعين لإلحاق النقص بى
هى : وهل أنت كامل00 ؟ من منا كذلك ؟
هو : لقد اتخذت قرارى لا تحاولى إقناعى
هى : أنا لا أحاول شيئا فقط أحاول تبصيرك الحقيقة
هو : وما الفائدة إن كنا سنفترق على أى حال ؟
هى : لعلك يوما تعرف هدفى وتذكرنى بخير
هو : وبم سيفيدك ذلك ؟
هى : فقط شيئ واحد
هو : ما هو ؟
هى : أن تفعل مثلى
هو : وأخسر علاقاتى مع الناس مثلك
هى : المهم أن تكسب علاقتك مع الله
هو : لست أفهم ما ترمين إليه
هى : غدا بإذن الله تستنير بصيرتك فترى ما أرى
هى : ليس عندى شيئ آخر أود مناقشته
هى : المهم أننى أفارقك وأنا لا أحمل لك ضغينة
هى : فهل بقلبك شيئا من ناحيتى لعلنا لا نلتقى مرة أخرى ؟
هو : نظر إليها فى صمت ولم يحر جوابا
وافترقا00000000000
وكل يوم لقاء جديد وفراق جديد
وهكذا الحياة ملتقيات ومفارق
وغدا نلتقى من جديد000
تمت
0
0
0
بقلم
زكريا الناهى
 

زكريا الناهى

عضو مميز
#2
مشاركة: هذا فراق بيننا 000

ها قد عدت يا عماد فهل أطلت عليك الإنتظار أشكرك اخى الفاضل على حسن مرورك ومتابعتك
تحياتى الخاصة وتقديرى
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى