Genuine Key


Genuine Key


Moved to new forum, Click Here to register

تم الانتقال للمنتدى الجديد, اضغط هنا للتسجيل


هلا ومرحبا اخي وحبيبي سامي

الحياة يا سيدي الكريم لن تستمر بسلام ولم تكن ولن تكن لتسير بسلام ابدا وهكذا فطرها الله منذ اول الخليقة ومنذ خلق بني آدم

خُلقنا لنعاني وليميز الله الطيب من الخبيث وليبلونكم وليرى أيكم أحسن عملا ومَن اشد صبرا ومن يحتمل ويشكر ومن يجحد ويكفر ولكل أجر على حسب صبره وأداءه وللصابرين خير الجزاء والحمد والشكر لله بالسراء والضراء هنا تظهر المعادن الحقيقية ويُكشف الغطاء.

لذلك يا اخي أن نحتسب ونقبل المِحن والامتحان ونحمد الله الذي لا يُحمد على مكروه سواه ذلك فوز عظيم والله يا اخي.

بارك الله بك وجزاك كل الخير


بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء
مجهود رائع تسلم الايادي


جزاكم الله كل خير


اخي الحبيب سامي هناك مفاهيم ارى انها ليست في مكانها
و لا تزعج مني لكوني صادقا معك في قولي

يجب ان ننظر إلى كل صعوبة

اخي الحبيب الصعوبات لا تنظر بل تعاش ولا نتاملها
بل تقاس بتقوى نفس فتكفر او تورع


على أنها!!!!!
تحدى

التحدي يعني المستحيل و صعوبات لا تُحَدى لكونها
ليس ضمن المستحيلات بل هي ابتلاء من الله
ووجب الرضى و الاقصى هو طلب اللطف
فمتلا الفقر ليس تحدي و ليس مستحيل
و كلنا فقراء عند الله لكن اتكلم عن لقمة العيش
فلو كنا مومنين حقا لعلمنا ان الله هو رزاق
فمالي اخاف من شئ بيدي الله و ليس بيد العبد
لكن اطلب من الله اللطف



كى يجعلنا أكثر شجاعة وأكثر قوة وأكثر ذكاءا واكثر تحملاً

الصعاب مصنع الرجال و القصد ليس تمييز بين الرجل
و المراة لا القصد باعتبار الرجل رمزا لصلابة و القوة

و المشاكل تكسبك خبرة لتجربة مررنا بها و تضعك
امام حقيقتنا فهي اكتر نقطة ضعف تجردنا من القناع
وتجعلنا على سريتنا اما الجد او الهزل
و اقصد الجد الصبر تم الصبر على شدائد فما بعد
الشجة الا رخاء اما دكاء فكيف تجعلك المحنة دكيا
الا ان كنا لم نجرد من القناع بل ممكن ان تجعلك
اكتر ليونة و تفهما ل الامور و تبصرا بمعنى
حسن تصرف عند الابتلاء ليس دكائا


هكذا ستمر الحياة بسلام


اخي الحبيب لا نخدع انفسنا و نقول الحياة مسالمة
انه نوع من تفكير التقوقعي لكوننا ندور و ندور
ونرجع لنقطة التي نخشاها مدمنا نحيا فالمشاكل
موجودة و الابتلاءات ايضا و اقلها الفتن فلا
تقل لي تمر الحياة بسلام اتعرف لمن يطبق هدا
الكلام الهارب من واقعه و يختبئ في عالم الافتراضي
يخشى و يتجنب اي شئ يعود به الى واقعه لا تم لا
اعيش واقعي كما هو و ارضى به بل اواجهه لا اهرب منه
و لا اخدع نفسي


نظرية المحن والابتلاءات والشدائد

حتى النظرية لها قاعدة رغم كونها غير
نمطية او بالحرى منطقية لكنها غير
تابتة حتى تمنطق بالمستجد
ليس هناك شئ اسمو نظرية الحياة
نفس شئ ينطبق على المحن
بل هنا حتمية الحياة كالفناء
لكن ايضا غنية بمصطلحات ك السعادة التعاسة
الشجاعة الجبن القوة الضعف الايمان الكفر
ازدواجية الاشياء 1+1=2 وليس اكس + واي=2

فالتجريد ليس واقعي كالعبتية الحياة بل
حقيقتها الجوهرية انها متغيرة و الية الى الفناء
و اقصد لا نعلم نتائج رغم علمنا ببعض المعطيات
لكن قانون تطبيقي ليس تابت

اتمنى ان تفهم قصدي هدا راي و كدلك رايك يحترم
هلا ومرحبا اخي وحبيبي سامي

الحياة يا سيدي الكريم لن تستمر بسلام ولم تكن ولن تكن لتسير بسلام ابدا وهكذا فطرها الله منذ اول الخليقة ومنذ خلق بني آدم

خُلقنا لنعاني وليميز الله الطيب من الخبيث وليبلونكم وليرى أيكم أحسن عملا ومَن اشد صبرا ومن يحتمل ويشكر ومن يجحد ويكفر ولكل أجر على حسب صبره وأداءه وللصابرين خير الجزاء والحمد والشكر لله بالسراء والضراء هنا تظهر المعادن الحقيقية ويُكشف الغطاء.

لذلك يا اخي أن نحتسب ونقبل المِحن والامتحان ونحمد الله الذي لا يُحمد على مكروه سواه ذلك فوز عظيم والله يا اخي.

بارك الله بك وجزاك كل الخير
بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء
مجهود رائع تسلم الايادي

جزاكم الله خيرا اخوتى الكرام
وللعلم هذه خواطرى التى اقتنع بها انا وحدى ولكم ان تأخذو بما يروق لكم
وتتركو غير ذلك.....
فالموضوع ليس درسا او خطبة القيها عليكم بالعكس انا اكتب لكم ما مررت به وجربته.....
يعنى لن اجادل احدا ولن اقول له " يعنى انت سبت كل الكلام ومسكت فى النقد "
لالا هذه خواطر كتبتها لعل يكون بها الافادة لى ولكم .....
ولكلا وجهه نظر


هلا ومرحبا اخي وحبيبي سامي

الحياة يا سيدي الكريم لن تستمر بسلام ولم تكن ولن تكن لتسير بسلام ابدا وهكذا فطرها الله منذ اول الخليقة ومنذ خلق بني آدم

خُلقنا لنعاني وليميز الله الطيب من الخبيث وليبلونكم وليرى أيكم أحسن عملا ومَن اشد صبرا ومن يحتمل ويشكر ومن يجحد ويكفر ولكل أجر على حسب صبره وأداءه وللصابرين خير الجزاء والحمد والشكر لله بالسراء والضراء هنا تظهر المعادن الحقيقية ويُكشف الغطاء.

لذلك يا اخي أن نحتسب ونقبل المِحن والامتحان ونحمد الله الذي لا يُحمد على مكروه سواه ذلك فوز عظيم والله يا اخي.

بارك الله بك وجزاك كل الخير
يا ابو محمد يا حبيبى ازاى تقول خلقنا لنعانى ؟
هذا قكر خاطئ جدا اخى الحبيب لانه لو كان كذلك فمعنى هذا ان الله يريد ان يتعبنا
والله سبجانه وتعالى يقول فى كذا ايه " يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر "
" يريد الله أن يخفف عنكم "


جزاكم الله خيرا اخوتى الكرام
وللعلم هذه خواطرى التى اقتنع بها انا وحدى ولكم ان تأخذو بما يروق لكم
وتتركو غير ذلك.....
فالموضوع ليس درسا او خطبة القيها عليكم بالعكس انا اكتب لكم ما مررت به وجربته.....
يعنى لن اجادل احدا ولن اقول له " يعنى انت سبت كل الكلام ومسكت فى النقد "
لالا هذه خواطر كتبتها لعل يكون بها الافادة لى ولكم .....
ولكلا وجهه نظر
اعدرني على ما بدر مني
والله اريد ان اكون صادقا معك هدا لكوني احببتك في الله
وواجب صديق ل صديقه صدق القول لا تملقه و تزيينه
فانا بطبعي احب انتقادي لانه من خلاله اعرف اخطائي
و منزلتي و اتجاوز عيوبي به و ابني معتقداتي عليه
فلا احد و لا احد و لا احد يمتلك حقيقة الامور
فراي انفسنا فينا غير منصف و لن يكون فدائما
نحتاج الى منتقد باعينه نرى النواقص فينا
وتشبت بنواقصنا بعد علمنا بها تعد علو و عتي
وانا لست اخطب و لست بخطيب و لا من اهله
واتمنى دلك فقط اردت ان اشاركك راي و لا تقلق
لن اتدخل مرة اخرى مادامت توابتك وانت مقتنع بها
رايك يحترم و قد سبق و قلته
ولكل وجهة هو مواليها

والله لا اعلم لما اتصادم بكترة مع اخواني هل
هناك خطا بي نورونا الله يرضي عليكم
ادا بيا علة اصلاحناها و ادا بيا عيوب حسناها


هلا ومرحبا اخي وحبيبي سامي

الحياة يا سيدي الكريم لن تستمر بسلام ولم تكن ولن تكن لتسير بسلام ابدا وهكذا فطرها الله منذ اول الخليقة ومنذ خلق بني آدم

خُلقنا لنعاني وليميز الله الطيب من الخبيث وليبلونكم وليرى أيكم أحسن عملا ومَن اشد صبرا ومن يحتمل ويشكر ومن يجحد ويكفر ولكل أجر على حسب صبره وأداءه وللصابرين خير الجزاء والحمد والشكر لله بالسراء والضراء هنا تظهر المعادن الحقيقية ويُكشف الغطاء.

لذلك يا اخي أن نحتسب ونقبل المِحن والامتحان ونحمد الله الذي لا يُحمد على مكروه سواه ذلك فوز عظيم والله يا اخي.

بارك الله بك وجزاك كل الخير
قصدك في سياق الكلام
المعاناة = الابتلاءات الصعاب الشدائد

وقوله تعالى

شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

القصد يريد الله بكم اليسر و لا يريد بكم العسر
اجازة الافطار للمريض و المسافر و الاصل في اليسر و العسر في العبادات و
الاعمال و يستتنى الابتلاءات الا بلطفه و رحمة منه سبحانه
وعليه في اختلاف الامور وجب اخد الميسر

وقوله تعالى

يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ ۚ وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا

القصد التخفيف في شريعتنا السمحة من الاوامر و النواهي
والانسان باحسن تقويم ضعيف النفس و ما فاز الا مروضها


اعدرني على ما بدر مني
والله اريد ان اكون صادقا معك هدا لكوني احببتك في الله
وواجب صديق ل صديقه صدق القول لا تملقه و تزيينه
فانا بطبعي احب انتقادي لانه من خلاله اعرف اخطائي
و منزلتي و اتجاوز عيوبي به و ابني معتقداتي عليه
فلا احد و لا احد و لا احد يمتلك حقيقة الامور
فراي انفسنا فينا غير منصف و لن يكون فدائما
نحتاج الى منتقد باعينه نرى النواقص فينا
وتشبت بنواقصنا بعد علمنا بها تعد علو و عتي
وانا لست اخطب و لست بخطيب و لا من اهله
واتمنى دلك فقط اردت ان اشاركك راي و لا تقلق
لن اتدخل مرة اخرى مادامت توابتك وانت مقتنع بها
رايك يحترم و قد سبق و قلته
ولكل وجهة هو مواليها

والله لا اعلم لما اتصادم بكترة مع اخواني هل
هناك خطا بي نورونا الله يرضي عليكم
ادا بيا علة اصلاحناها و ادا بيا عيوب حسناها
يا حبيبى ابدا والله انت على راسى من فوق وكلامك كله حكم

ولكى ابين لك ان ابدا مش زعلان منك بل العكس هو الصحيح
فخذ اخر نكتة


واحد متجوز وقاعد في البيت وبيبص كتير في عقد الزواج
مراته قالت له: بتبص في عقد الزواج ليه يا حبيبي؟
قالها: بأبحث عن تاريخ إنتهاء العقد.
كلنا اخوات اخى وكل واحد له وجهه نظره وانت وجهه نظرك


يا ابو محمد يا حبيبى ازاى تقول خلقنا لنعانى ؟
هذا قكر خاطئ جدا اخى الحبيب لانه لو كان كذلك فمعنى هذا ان الله يريد ان يتعبنا
والله سبجانه وتعالى يقول فى كذا ايه " يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر "
" يريد الله أن يخفف عنكم "

تحية لكي أخي العزيز سامي ومني الشكر ..
لجهة " يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر "
إنما جاء هذا بتعاطي الأحكام الشرعية فقط , ولا علاقة له البته في شؤون الدنيا كوصف .
أما عن وصف الدنيا - فهي دار البلاء - وقد مثلها الرسول صلى الله عليه وسلم بالجيفة , وفي حديث آخر مثلها بالخب الخلق .
و قد قال الله عز وجل يصفها أيضاً " ... وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (185) " آل عمران
وقول الرسول الكريم أيضاً " " أشد الناس بلاء الأنبياء ، ثم الأمثل فالأمثل "
فالحق أنما الحياة الدنيا هي دار البلاء ومتاع الغرور ودوحة الشهوات أعاذنا الله جميعاً من التعلق بها إلاَّ بما يرضي الله ورسوله
أكرر شكري لك وأتمنى لنا ولك الخير ولجميع المسلمين,, آمين ..



تحية لكي أخي العزيز سامي ومني الشكر ..
لجهة " يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر "
إنما جاء هذا بتعاطي الأحكام الشرعية فقط , ولا علاقة له البته في شؤون الدنيا كوصف .
أما عن وصف الدنا - فهي دار البلاء - وقد مثلها الرسول صلى الله عليه وسلم بالجيفة , وفي حديث آخر مثلها بالخب الخلق .
و قد قال الله عز وجل يصفها أيضاً " ... وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (185) " آل عمران
وقول الرسول الكريم أيضاً " " أشد الناس بلاء الأنبياء ، ثم الأمثل فالأمثل "
فالحق أنما الحياة الدنيا هي دار البلاء ومتاع الغرور ودوحة الشهوات أعاذنا الله جميعاً من التعلق بها إلاَّ بما يرضي الله ورسوله
أكرر شكري لك وأتمنى لنا ولك الخير ولجميع المسلمين,, آمين ..
السياق نزل فى ايه معينة خاصة بشهر رمضان لكنها عامة اخى لكل شيئ......
ثانيا لماذا دائما نظن ان الابتلاء يكون بالتعب والمشقة مع ان الله قال " ونبلوكم بالشر والخير فتنة "
" نختبركم بما يجب فيه الصبر من البلايا ، ومما يجب فيه الشكر من النعم "
فليس كل ابتلاء يكون به مشقة ومرض بل قد يكون فرح وسعادة والعبرة انما تكون " ايكم احسن عملا "


أدوات الموضوع

الانتقال السريع

منتديات داماس

DamasGate