Genuine Key


Genuine Key


Moved to new forum, Click Here to register

تم الانتقال للمنتدى الجديد, اضغط هنا للتسجيل
الاحتفال بعيد الحب لا يجوز

الاحتفال

عيد الحب (الفلانتين)
حقاً من اخطر الفيروسات التي اصابت كثير من شباب المسلمين


مع اقتراب ما يسمي بعيد الحب (الفلانتين) وجّب علينا التذكير بحرمانية الاحتفال بهذا اليوم والذي وللاسف الشديد يحتقل به الكثير من شبابنا جهلا منهم بحرمانية الاحتفال به
اليكم الحكم الشرعي للاحتفال بعيد الحب


اولا فتوي الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

سئل فضيلته " انتشر في الآونة الأخيرة الاحتفال بعيد الحب خاصة بين الطالبات وهو عيد من أعياد النصارى ، ويكون الزي كاملا باللون الأحمر ، الملبس والحذاء ، ويتبادلن الزهور الحمراء ، نأمل من فضيلتكم بيان حكم الاحتفال بمثل هذا العيد ، وما توجيهكم للمسلمين في مثل هذه الأمور والله يحفظكم ويرعاكم ؟

فأجاب حفظه الله
الاحتفال بعيد الحب لا يجوز لوجوه :

الأول : أنه عيد بدعي لا أساس له في الشريعة .
الثاني : أنه يدعو إلى العشق والغرام .
الثالث : أنه يدعو إلى اشتغال القلب بمثل هذه الأمور التافهة المخالفة لهدي السلف الصالح رضي الله عنهم .
فلا يحل أن يحدث في هذا اليوم شيء من شعائر العيد سواء كان في المآكل ، أو المشارب ، أو الملابس ، أو التهادي ، أو غير ذلك .
وعلى المسلم أن يكون عزيزا بدينه وأن لا يكون إمعة يتبع كل ناعق . أسأل الله تعالى أن يعيذ المسلمين من كل الفتن ما ظهر منها وما بطن ، وأن يتولانا بتوليه وتوفيقه " انتهى من "مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (16/199).


الاحتفال

ثانيا فتوي الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين
سئل فضيلته انتشر بين فتياننا وفتياتنا الاحتفال بما يسمى عيد الحب ( يوم فالنتين ) وهو اسم قسيس يعظمه النصارى يحتفلون به كل عام في 14 فبراير ، ويتبادلون فيه الهدايا والورود الحمراء ، ويرتدون الملابس الحمراء ، فما حكم الاحتفال به أو تبادل الهدايا في ذلك اليوم وإظهار ذلك العيد جزاكم الله خيراً .

فأجاب حفظه الله :
أولاً : لا يجوز الاحتفال بمثل هذه الأعياد المبتدعة ، لأنه بدعة محدثة ، لا أصل لها في الشرع فتدخل في حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) أي مردود على من أحدثه .
ثانياً : أن فيها مشابهة للكفار وتقليداً لهم في تعظيم ما يعظمونه واحترام أعيادهم ومناسباتهم وتشبهاً بهم فيما هو من ديانتهم وفي الحديث : ( من تشبه بقوم فهو منهم ) .
ثالثاً : ما يترتب على ذلك من المفاسد المحاذير كاللهو واللعب والغناء والزمر والأشر والبطر والسفور والتبرج واختلاط الرجال بالنساء أو بروز النساء أمام غير المحارم ونحو ذلك من المحرمات ، أو ما هو وسيلة إلى الفواحش ومقدماتها ، ولا يبرر ذل ما يعلل به من التسلية والترفيه وما يزعمونه من التحفظ فإن ذلك غير صحيح ، فعلى من نصح نفسه أن يبتعد عن الآثام ووسائلها .
وعلى هذا لا يجوز بيع هذه الهدايا والورود إذا عرف أن المشتري يحتفل بتلك الأعياد أو يهديها أو يعظم بها تلك الأيام حتى لا يكون البائع مشاركاً لمن يعمل بهذه البدعة والله أعلم . ا.هـ.


الاحتفال

ثالثا فتوى اللجنة الدائمة

كما سئلت اللجنة الدائمة سؤالاً حول هذا العيد هذا نصه :

يحتفل بعض الناس في اليوم الرابع عشر من شهر فبراير 14/2 ، من كل سنة ميلادية بيوم الحب ( فالنتين داي ) ، ويتهادون الورود الحمراء ويلبسون اللون الأحمر ويهنئون بعضهم وتقوم بعض محلات الحلويات بصنع حلويات باللون الأحمر ويرسم عليها قلوب وتعمل بعض المحلات إعلانات على بضائعها التي تخص هذا اليوم فما هو رأيكم ؟


فأجابت اللجنة : ... يحرم على المسلم الإعانة على هذا العيد أو غيره من الأعياد المحرمة بأي شيء من أكلٍ أو شرب أو بيع أو شراء أو صناعة أو هدية أو مراسلة أو إعلان أو غير ذلك لأن ذلك كله من التعاون على الإثم والعدوان ومعصية الله والرسول والله جل وعلا يقول : ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب ) .
ويجب على المسلم الاعتصام بالكتاب والسنة في جميع أحواله لاسيما في أوقات الفتن وكثرة الفساد ، وعليه أن يكون فطناً حذراً من الوقوع في ضلالات المغضوب عليهم والضالين والفاسقين الذين لا يرجون لله وقاراً ولا يرفعون بالإسلام رأساً ، وعلى المسلم أن يلجأ إلى الله تعالى بطلب هدايته والثبات عليها فإنه لا هادي إلا الله ولا مثبت إلا هو سبحانه وبالله التوفيق . وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .


الاحتفال

اليكم بعض البطاقات

الاحتفال

الاحتفال

الاحتفال

الاحتفال

الاحتفال

الاحتفال

الاحتفال

الاحتفال

الاحتفال

الاحتفال

الاحتفال

الاحتفال

الاحتفال

الاحتفال

وفقنــــــــــــــــــــــــــــــا الله لما يحب ويرضى
في امان الله

[ منقول ليعم الخير ع الجميع ]
وارجو نشرها لكي نعالج هذا الفيرس الخطير الذي اصيب به كثير من شبابنا
الاحتفال




الاحتفال

المواضيع المشابهه

حكم الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية وتهنئة غير المسلمين بأعيادهم

نكتة بمناسبة الاحتفال بعيد الزواج

الاحتفال في المناسبات والأعياد ، ما يجوز منه ، وما لا يجوز

حكم الاحتفال بعيد الأم ( وقفات مع بعض الشبهات )

حكم الاحتفال بعيد الحب


بارك الله فيك اخي الفاضل للتنبيه على هذا الموضوع
والتحذير من الذي يسمونه الفلانتين

وشكرا لشيوخون الفضلاء
جعله الله في ميزان حسناتهم


جزاك الله خير وبارك الله بك


بارك الله فيك أخي الكريم و جزاك الله خير الجزاء
أسأل الله أن يهدي شباب و بنات المسلمين


أحسن الله إليكم

وأرى أن الموضوع سبق وضعه بالمنتدى من قبل.


جزاك الله خيرا


بارك الله فيك أخي الكريم و جزاك الله خير الجزاء
أسأل الله أن يهدي شباب و بنات المسلمين

كلام جميييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييل


شكرا على ردودكم اخوانى الكرام انا تشرفت بها


أدوات الموضوع

الانتقال السريع

منتديات داماس

DamasGate