Genuine Key


Genuine Key


Moved to new forum, Click Here to register

تم الانتقال للمنتدى الجديد, اضغط هنا للتسجيل
في الكورة والسياسة...!

الكورة والسياسة...!




⚽️ في الكورة والسياسة...!

في مثل هذا اليوم قبل 32 سنة
كانت جماهير كُرة القدم حول العالم على موعد
مع مُباراة ذات طبيعة خاصَّة جدًّا
إنه لقاء الأرجنتين وإنجلترا في الدور رُبع النهائي
من بطولة كأس العالم المُقامة بالمكسيك.

وكان هذا هو اللقاء الرسمي الأول بين الدولتيْن
في أعقاب اندلاع حرب جُزُر فوكلاند
المُلاصِقة للساحل الشرقي الأرجنتيني
والتي استولت عليها بريطانيا في 1842
بدعوى أن بحَّاري الإمبراطورية البريطانية كانوا أوَّل
مَن اكتشف الجُزُر في نهاية القرن السادس عشر
رغم أن الأرجنتين بجُزُرها كانت مُستعمرة إسبانية
حتى استقلال الأرجنتين في 1816
ورغم أن شكوكًا تحوم حول أسبقيَّة اكتشافها
للمرة الأولى عن طريق الرحَّالة البرتغالي الأشهر :
ماجلان في أثناء مروره بمُحاذاة الساحل الشرقي
لأمريكا الجنوبية
في رحلة الدوران حول الكرة الأرضية في 1520

اندلعت حرب فوكلاند في أبريل 1982
بعد أن حاولت الأرجنتين استعادتها بالقوة بعد فشل
مفاوضات استردادها سلميًّا عبر عقود من المُحادثات
ومن مُفارقات التاريخ أن تنتهي الحرب بانتصار بريطانيا
– بمُساندة الولايات المتحدة – في 20 يونيو 1982
وأن تحلَّ الذكرى الرابعة للهزيمة قبل يومين فقط
من مُباراة البلدين في بطولة كأس العالم !

قبل المُباراة حدث أمران :

أوَّلهما : خرجت تصريحات من الفيفا
ومن مُعسكر الفريقين
ومن البلد المُنظِّم للبطولة
حول ضرورة فصل الرياضة عن السياسة
وأن الصراع العسكري الأخير
لا شأن له بمُباراة في كُرة القدم

وثانيهما : هو اجتماع مارادونا
– أحد قُطبيّ كُرة القدم في التاريخ مع البرازيلي بيليه -
بزملائه من اللاعبين قبل اللقاء
وأكَّد لهم أن وطنهم قد خسر جُزُره عسكريًّا وسياسيًّا
لأنه أضعف من أن يستردَّها رغم أنها مُلاصِقة لشواطئه
وتبعد آلاف الأميال عن بريطانيا المُغتصبة !
فإذا كان قد خسر الحرب والسياسة
فليفُزْ في كُرة القدم
ويُعوِّض شعبه ولو بانتصار رمزي !

وفي مُذكراته كتب دييجو أرماندو مارادونا
حول ذلك اليوم ما يلي :
قبل المباراة انتشر كلام حول أهمية عدم خلط الرياضة
بالسياسة ، في ظل الصراع على جُزُر فوكلاند
لكن هذا كان كذبًا !
مات الكثير من الأرجنتينيين في هذا الصراع
لذا الفوز على إنجلترا كان انتقامًا
استردادًا لكرامتنا عوضًا عن الجُزُر
لم أكن أفكِّر سوى في ذلك
كانت أكبر من مُجرَّد مُباراة في كُرة القدم
والانتصار
كان أكثر من مُجرَّد الإطاحة بالإنجليز من البطولة
بطريقة ما ، تخيَّلْتُ أن كل لاعب إنجليزي له ذنب
في سلْب الأرض ومُعاناة الشعب
يبدو جنونًا ما أقول ، لكن هكذا لعبنا المباراة
كُنَّا ندافع عن عَلَمِنا وننتقم للموتى والأحياء !

ومن مفارقات كُرة القدم أن تلك المبُاراة قد شهدت أشهر هدفيْن في تاريخ كأس العالم حتى يومنا هذا!

أوَّلهما دخل التاريخ لأن مارادونا سجَّله بيده!

والثاني حُفِرَ في ذاكرة التاريخ
لأنه كان أعظم هدف في تاريخ كُرة القدم على الإطلاق !

الأول وصفه مارادونا بأنه لم يُسجِّله بيده
لكنها كانت "يد الله" !
وأراد بذلك أن يشير إلى سرقته للإنجليز
الذين سرقوا أرضه ، والبادئ أظلم !

والثاني لأنه قام بمراوغة كل لاعبي المنتخب الإنجليزي
العمالقة الأشدَّاء الذين قابلوه في طريقه
وقطع مسافة سبعين ياردة وحيدًا بالكُرة
من قبل منتصف الملعب
قبل أن يراوغ حارس المرمى نفسه
ويودع الكُرة في المرمى الخالي !

كان الآلاف من الجماهير الأرجنتينية
الذين زحفوا قبل المباراة إلى المكسيك
في حالة من الفرحة الجنونية بما يفعله اللاعب الأعظم
مارادونا
والذي صُنِّفَ آنذاك – بميوله اليسارية المعروفة عنه –
بأنه امتدادٌ للمُناضل الأرجنتيني الكبير جيفارا !

دخلت هذه المُباراة التاريخ من أوسع أبوابه
وكانت تمهيدًا لاستكمال مشوار مارادونا في البطولة
حتى نجح في تحقيق بطولة كأس العالم لوطنه
وحده تقريبًا !

ولم ينْسَ أحد تلك النظرة الغاضبة على وجه مارادونا
والتي رصدتها الكاميرا في أثناء اصطفاف الفريقين
لعزف النشيد الوطني للبلدين قبل المباراة
حيث استدار مارادونا بوجهه ناحية الفريق الإنجليزي
في أثناء غنائهم لنشيدهم
وكانت نظراته تقسم بأن ينتقم لشرفه لسَلْب أرضه
بأن يهينهم في الملعب... وقد كان !
.

المواضيع المشابهه

مع لعبة الكورة الخرافيه كابتن ماجد Captain Majed بحم خيالى 12 ميجا

مسابقة الكورة فين من تصميمي الخاص

عالم الكورت CORT

الي عشاق الكورة صور عالية الجودة لجميع فرق الأندية الأجنبية والعالمية



أدوات الموضوع

الانتقال السريع

منتديات داماس

DamasGate