Genuine Key


Genuine Key


Moved to new forum, Click Here to register

تم الانتقال للمنتدى الجديد, اضغط هنا للتسجيل
قصة آدم وإبليس أولاد آدم من بعده .......

قصة آدم وإبليس أولاد آدم من بعده
==


وأما قصة آدم ، وإبليس : فلا زيادة على ما ذكر الله في كتابه . ولكن قصة ذريته ، فأول ذلك : أن الله أخرجهم من صلبه أمثال الذر ، وأخذ عليهم العهود ، أن لا يشركوا به شيئاً ، كما قال تعالى : " وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا " .
"ورأى فيهم الأنبياء مثل السرج ، ورأى فيهم رجلاً من أنورهم ، فسأله عنه ؟ فأعلمه أنه داود . فقال : كم عمره ؟ قال : ستون سنة ، قال : وهبت له من عمري أربعين سنة ، وكان عمر آدم ألف سنة . ورأى فيهم الأعمى ، والأبرص ، والمبتلى. قال : يا رب، لم لا سويت بينهم ؟ قال : إني أحب أن أشكر. فلما مضى من عمر آدم ألف سنة إلا أربعين ، أتاه ملك الموت . فقال : إنه بقي من عمري أربعون سنة ، فقال : إنك وهبتها لابنك داود . فنسي آدم ، فنسيت ذريته ، وجحد آدم ، فجحدت ذريته"
فلما مات أدم ، بقي أولاده بعده عشرة قرون على دين أبيهم ، دين الإسلام ، ثم كفروا بعد ذلك . وسبب كفرهم : الغلو في حب الصالحين ، كما ذكر الله تعالى في قوله : " وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا " وذلك أن هؤلاء الخمسة قوم صالحون كانوا يأمرونهم وينهونهم ، فماتوا في شهر ، فخاف أصحابهم من نقص الدين بعدهم ، فصوروا صورة كل رجل في مجلسه ، لأجل التذكرة بأقوالهم وأعمالهم إذا رأوا صورهم ، ولم يعبدوهم . ثم طال الزمان ، ومات أهل العلم ، فلما خلت الأرض من العلماء ألقى الشيطان في قلوب الجهال : "أن أولئك الصالحين ما صوروا صور مشايخهم إلا ليستشفعوا بهم إلى الله ، فعبدوهم" .

==

المواضيع المشابهه

الجنّ والشّيطان وإبليس

كم قتل عمر بن الخطاب من أولاد المسلمين

تخيلوا أولاد المثرفين بعد عثر ثنين

مولاى إنى ببابك



أدوات الموضوع

الانتقال السريع

منتديات داماس

DamasGate