الرئيسية » الأحاديث القدسية » الانكار على الاسراف فى القصاص و إنما القصاص من الجانى

الانكار على الاسراف فى القصاص و إنما القصاص من الجانى

الانكار على الاسراف فى القصاص و إنما القصاص من الجانى
 
 عن أبي هريرة رضي الله عنه:

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

 (نزل نبي من الأنبياء تحت شجرة، فلدغته نملة، فأمر بجهازه فأخرج من تحتها، ثم أمر ببيتها فأحرق بالنار، فأوحى الله إليه: فهلا نملة واحدة).

 

و معنى (فلدغته) قرصته.

(بجهازه) أمتعة سفره.

(فهلا نملة واحدة) أي فهلا أحرقت النملة التي آذتك وحدها، إذ لم يصدر جناية من غيرها.‏

 عن سعيد بن المسيب وأبي سلمة: أن أبا هريرة رضي الله عنه قال:

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (قرصت نملة نبيا من لأنبياء، فأمر بقرية النمل فأحرقت، فأوحى الله إليه: أن قرصتك نملة أحرقت أمة من الأمم تسبح).

اقرأ ايضاً!

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما جاء فى الحب فى الله

ما جاء فى الحب فى الله     عن أبي هريرة أن رسول الله صلى ...