الرئيسية » معلومات عامة » خدعة التجسس على كيت ميدلتون دوقة كامبريدج

خدعة التجسس على كيت ميدلتون دوقة كامبريدج

خدعة محبوكة للتجسس على كيت ميدلتون

دوماً ما تطاردهم عيون الكاميرا، لتخطف خبراً عن دوقة كمبريدج، كيت ميدلتون، وزوجها الأمير ويليام، المصنف ثانياً على العرش البريطاني، وكان آخرها

كيت ميدلتون

حبكة درامية لمقدما برامج في إذاعة أسترالية عبر الهاتف، وحصلا بالتالي على معلومات سرية بشأن وضع ميدلتون، بعد ورود أنباء مؤكدة عن حملها بطفلها الأول.
مقدما البرامج في إذاعة «2داي إف إم» الأسترالية، أوهما المستشفى البريطاني، الذي نقلت إليه كيت، بأنهما الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، والأمير تشارلز، والد ويليام، وتحدثا مع إحدى الممرضات العاملات في القسم الذي نقلت إليه.
ولم تتوان الممرضة عن تزويدهما بمعلومات عن وضع ميدلتون، التي تعاني غثياناً شديداً ناجماً عن الحمل، وقد بث تسجيل هذه المحادثة التي تخللتها نوبات من الضحك على الإنترنت.
وأقر مستشفى الملك إدوارد السابع متأسفاً بأن «محادثة قصيرة جرت مع طاقم الممرضات»، وتعهد بإعادة النظر في المعايير الخاصة بالاتصالات الهاتفية.
وقد رفض المكتب الإعلامي في قصر باكنجهام الملكي، التعليق على هذه المسألة، غير أن الإذاعة الأسترالية قدمت اعتذاراتها على موقع التدوينات القصيرة تويتر، عن المضايقات التي قد تكون هذه الخدعة المحبوكة بأحسن النوايا قد تسببت بها.
ميدلتون قد نُقلت الاثنين إلى المستشفى، إثر شعورها بغثيان شديد تصاب به النساء في بداية فترة حملهن، وقد غادرت المستشفى، مؤخراً، وخرجت منه برفقة زوجها وهي تحمل باقة من الأزهار الصفراء في يدها والبسمة بادية على وجهها.

اقرأ ايضاً!

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يخت خاص

اليخت السوبر الخاص

مفهوم آخر للرفاهية والترف باليخوت الرائعة والفائقة الجمال [icon image=”blue_speech_bubble” align=”right”] يمكنك ان تشتري هذا ...